Menu

انتصار الإرادة على السجان

الأسيران "الشامي"و "العامر" يعلقان إضرابهما المفتوح عن الطعام

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

علق الأسيران عمرو الشامي، ويوسف العامر من مخيم جنين إضرابهما المفتوح عن الطعام والذي استمر 18 يومًا، رفضًا لاعتقالهما الإداريّ، وذلك بعد اتفاق مع إدارة السجن يقضي بتحديد سقف اعتقالهما.

وأفاد نادي الأسير بأنّ الاتفاق يقضي بأن يكون الأمر الإداريّ الحالي هو الأخير.

وعليه،  علّق 4 أسرى آخرين إضرابهم الإسنادي لرفيقهما وهم: أيسر العامر، وإبراهيم العامر وهو شقيق الأسير يوسف العامر، وعمار تركمان، وعبد الرحمن صلاح وجميعهم من مخيم جنين.

يشار إلى أن الأسير عمرو الشامي معتقل منذ شهر نيسان/ أبريل العام الماضي، وبعد انتهاء مدة حكمه البالغة عام، حوّله الاحتلال إلى الاعتقال الإداريّ، علمًا أنه أسير سابق اعتقل عام 2018، وحكم عليه الاحتلال في حينه عشرة شهور.

والأسير يوسف العامر معتقل منذ شهر حزيران العام الماضي، حيث بقي موقوفًا لمدة عام، وفي المحكمة الأخيرة، صدر قرار بالاكتفاء بالمدة التي قضاها في السجن، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداريّ بحقه، علمًا أنه أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو 8 سنوات، كما أن غالبية أشقائه تعرضوا الاعتقال وأحدهم ما يزال معتقلًا وهو الأسير إبراهيم العامر.

ويواصل كل من الأسير الغضنفر أبو عطوان والأسير خضر عدنان، والأسير جمال الطويل الإضراب المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.