Menu

في مدينة سياتل..

اعتقال 10 أميركيين متضامنين مع فلسطين أثناء محاولتهم منع تفريغ سفينة "إسرائيلية"

واشنطن _ بوابة الهدف

اعتقلت الشرطة الأميركيّة في مدينة سياتل، اليوم الجمعة، عشرة أميركيين متضامنين مع فلسطين، أثناء محاولتهم منع سفينة شحن "إسرائيليّة" تابعة لشركة "زيم" من تفريغ حمولتها في ميناء المدينة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينيّة الرسميّة "وفا".

وبيّنت الوكالة أنّ عملية الاعتقال جاءت على خلفية اتهام المتضامنين بإغلاق باب الميناء للحيلولة دون وصول الإداريين والعمال لموقع عملهم في الميناء، الأمر الذي اعتبرته شرطة المدينة عصيانًا مدنيًا، لافتةً إلى أنّ السفينة "الإسرائيلية" قد تسللت ليلاً إلى الميناء في محاولة لتفريغ حمولتها قبل كشف أمرها من قبل أعضاء حملة "أوقفوا السفن"، الهادفة لمنع تفريغ أو تحميل السفن "الإسرائيلية" في الموانئ الأميركية، وذلك تضامنًا مع فلسطين في وجه جرائم الاحتلال المستمرة.

يُشار إلى أنّ حملة "أوقفوا السفن" انطلقت من مدينة أوكلاند خلال العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزّة، حيث لاقت تجاوبًا في موانئ مدينتي سان دييغو وسياتل ومدينة فانكوفر في كندا.

وقبل قرابة أسبوعين، منعت نقابة عمال ميناء "أوكلاند" بولاية كاليفورنيا الأميركية سفينة صهيونيّة في الميناء من تفريغ حمولتها بعد أن تسللت إلى الميناء في ساعات الصباح الباكر، وساعد نقابة عمال الميناء وصول المتظاهرين الداعمين للحقوق الفلسطينية، في منع السفينة الصهيونية من التفريغ.

اقرأ ايضا: امريكا: احتجاجات في نيوجرسي رفضاً لرسو سفينة صهيونية

ويُذكر أنّ السفينة "زيم" عالقة منذ قرابة شهر في عرض المحيط، ولا تستطيع الرسو في الميناء، بعد أن تصدى لها النشطاء ومنعوهم من الوصول إلى الشاطئ.

وتتصاعد يوميًا حملات المقاطعة للكيان على كافة الصعد في المدن والولايات الأميركيّة، وتنخرط فيها قطاعات واسعة وجديدة من المنظمات والحركات والمؤسّسات المدنيّة، وطلبة الجامعات والنقابات العماليّة.

اقرأ ايضا: كاليفورنيا: منع سفينة شحن تابعة لكيان الاحتلال من العمل في خليج سان فرانسيسكو