Menu

الداخل المحتل: إصابة حرجة برصاص الاحتلال إثر اقتحام حفل زفاف في بلدة دير الأسد

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أصيب شخص، مساء اليوم السبت، في مواجهات اندلعت مع عناصر شرطة الاحتلال الصهيوني في بلدة دير الأسد بمنطقة الشاغور بالداخل المحتل عام 48، حيث استقدمت الشرطة تعزيزات إلى القرية بعد إصابة شرطي في الرأس.

وجاء ذلك، في أعقاب اقتحام قوات تابعة للشرطة لحفل زفاق أقيم في البلدة، بحسب موقع عرب 48 الإخباري.

وأفادت مصادر محلية، أن إحدى الإصابات حرجة، وهي لشاب في الثلاثينيّات من عمره، ونقل إلى مشفى نهاريا لتلقي العلاج، والمصاب الآخر هو شرطي (26 عامًا)، زعمت الشرطة أ حجرًا ألقي على رأسه، ووصفت جراحه بالمتوسطة.

وأوضح شهود عيان، أن قوات تابعة لوحدة "حرس الحدود" التابعة للشرطة اقتحمت حفل زفاف في دير الأسد بمزاعم إطلاق الرصاص الحي خلال الحفل.

وذكر الشهود أن مواجهات اندلعت مع عناصر الشرطة، أصيب خلالها شخصان بالرصاص الحي، وخلال المواجهات أُضرمت النار في مركبتين تابعتين لقوات الشرطة.