Menu

توضيح حول فضيحة الملعب الأولمبي الجزائري الجديد

وكالات - بوابة الهدف

كشف المدير العام للاتحاد الأولمبي الجزائري في وهران مرابط منصف، تفاصيل حادثة الشواء التي تناقلتها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي السبت بمضمار الملعب الأولمبي.

وتم تدشين الملعب الخميس الماضي على هامش المباراة الوية التي جمعت المنتخب الجزائري أمام منتخب ليبيريا لكرة القدم.

وأكد مرابط منصف أن حفل الشواء لم يكن بترخيص من طرف إدارة الاتحاد الأولمبي التي لم تتسلم بعد مهام تسيير أمور الملعب بما أنه لا يزال تحت تصرف الشركة المقاولة المكلفة بإتمام مشروع بناء الملعب.

وأضاف المدير العام للاتحاد الأولمبي بوهران، أن الشركة المنجزة للمشروع هي المسؤولة عن هذه الأحداث، حيث حاول العمال الاحتفال بنجاح تنظيم المباراة الودية، عن طريق حفلة شواء، ومباراة ترفيهية بين عمال الشركة المقاولة والشركة المكلفة بصيانة أرضية الميدان.

وأكد منصف أن إدارة الاتحاد ليس لها أي علاقة بما جرى خاصة وأن الواقعة كانت في يوم عطلة "الجمعة"، ولم تتسلم بعد مسؤولية تسيير الملعب بما أنه لا يزال في طور الإنجاز.