Menu

ثلاثة أسرى يواصلون الاضراب..

أبو بكر: تم تطعيم غالبية أهالي الأسرى ولا حجّة للاحتلال بمنعهم من الزيارات

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، صباح اليوم الاثنين، إنّ "ثلاثة أسرى يواصلون الاضراب عن الطعام في سجون الاحتلال أقدمهم الأسير الغضنفر أبو عطوان، وذلك رفضًا لاعتقالهم الإداري".

وأوضح أبو بكر خلال تصريحاتٍ إذاعيّة تابعتها "بوابة الهدف"، أنّه "تم تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسير خضر عدنان لمدّة شهر واحد ومن المتوقع ألا يتم تجديد هذا الاعتقال"، لافتًا إلى أنّ "الاستخبارات العسكرية التابعة للاحتلال تتفاوض مع الأسرى المضربين بشأن فك إضرابهم".

وبيّن أبو بكر أنّ "هناك بعض الوساطات من ممثلي بعض المعتقلات مع مصلحة السجون بشأن الأسير الغضنفر أبو عطوان"، مُؤكدًا أنّ "هناك عملية اهمال ممنهجة من قبل مصلحة السجون تجاه الأسير أبو عطوان الذي يُعاني من أوضاع صحية صعبة".

وأشار إلى أنّ "تفتيشات الاحتلال مستمرة في غالبية السجون بحجة وجود ممنوعات وأجهزة خلوية، وتترافق هذه التفتيشات مع عمليات قمع"، مُبينًا أنّ "الهدف من هذه التفتيشات هو التنكيل بالأسرى وتخريب غرفهم ومحتوياتهم ليشعر الأسير أنّه غير مستقر".

اقرأ ايضا: سلطات الاحتلال تثبت أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير خضر عدنان

وبشأن زيارات أهالي الأسرى، قال أبو بكر، إنّ "أهالي الأسرى زاروا أبنائهم في بعض السجون، ومن المفترض أن الصليب الأحمر ينتظر موافقة باقي السجون لتنفيذ الزيارات".

ونوّه إلى أنّه "اليوم سيكون هناك اتصال مع الصليب الأحمر لمعرفة مدى جهوزيته لتنفيذ الزيارات وما مدى استجابة مصلحة السجون لهذه الزيارات"، مُشددًا على أنّ "معظم أهالي الأسرى تلقوا تطعيم "كورونا" ولا يوجد حجّة للاحتلال بمنع هؤلاء الأهالي من زيارة أبنائهم في السجون".