Menu

للمرة الثالثة خلال اليوم

قوة صهيونية خاصة تختطف 5 شبان من جنين

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الاثنين، بأن قوات خاصة من جيش الاحتلال الصهيوني اختطفت، مساء اليوم الإثنين، 5 شبان من مخيم جنين.

وقال مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور إن قوات خاصة صهيونية اختطفت الشبان: محمد عموري البشبش وهو أسير محرر، ومحمد سايس، ومحمد عرعراوي، وأحمد شاويش، ومحمد وائل غزاوي، أثناء تواجدهم قرب حاجز "دوتان" العسكري المقام فوق أراضي بلدة يعبد، جنوب غرب جنين، بحسب وكالة (وفا). 

وأفادت مصادر محلية، مساء اليوم، باختطاف مواطنين من مدينة جنين بالضفة المحتلة، من قبل الوحدات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال والمعروفة بالمستعرين.

وبحسب صحيفة  القدس  ، فقد اختطفت وحدات المستعربين الخاصة، عصر اليوم، الشاب فارس احمد الهندي من مخيم جنين، وذلك في بلدة برطعة الشرقية الواقعة خلف جدار الفصل العنصري.

اقرأ ايضا: جنين: الوحدات الخاصة الصهيونية “المستعربون” يختطفون مواطنين من برطعة الشرقية وعانين

وقامت الوحدة بالتوقف بجانب الهندي خلال تواجده في محطة وقود في بلدة برطعة، حيث كانوا يستقلون مركبة تحمل لوحة ترخيص فلسطينية، وبشكل سريع هاجموا الشاب واختطفوه ثم غادروا المنطقة بشكل سريع دون معرفة مصيره.

وفي السياق، اختطفت الوحدات "الاسرائيلية" الخاصة ايضا، الشاب اياد حسام حسن ضبايا 36 عاما في بلدة عانين غرب جنين.

وقال شقيقه إن اياد الذي كان يتواجد داخل مركبة في بلدة عانين فوجئ بقوة من المستعربين تهاجمه وتعتقله وتنقله الى جهة مجهولة.

وبحسب شهود العيان فان القوات الخاصة كانت تنصب كمينا في المنطقة مستخدمة سيارتين تحملان لوحات تسجيل فلسطينية، وهاجموا الشاب واقتادوه الى منطقة مجهولة.

وتنفذ قوات الاحتلال الصهيوني، عمليات دهم وتفتيش واقتحامات لمختلف المناطق والأحياء في الضفة المحتلة، تتخللها مواجهات واعتداءات من الجيش على المواطنين الفلسطينيين.

ويقوم جيش الاحتلال، والمستعربون يومياً في اقتحاماته باعتقالات بين صفوف المواطنين، بالإضافة إلى تسليم آخرين بلاغات لمراجعة ما يسمى بـ"مخابرات الجيش" للاستجواب.