Menu

من المنتظر أن يُعلن تعليق إضرابه..

محكمة الاحتلال تقرر عدم تجديد الاعتقال الاداري للأسير خضر عدنان المحتجز بمعتقل "الجلمة"

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولس، مساء اليوم الأربعاء، إنّ جلسة محكمة عُقدت للأسير خضر عدنان، للنظر في الاستئناف المقدم على قرار تثبيت اعتقاله الإداري، حيث أكّدت النيابة العكسرية للاحتلال، أنّ الأمر الإداريّ الحالي للأسير عدنان سيكون الأمر الأخير، ولن يُمدد اعتقاله، وبذلك من المفترض أن يكون موعد الإفراج عنه يوم الإثنين القادم.

وأوضح بولس، في بيان وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أنه ومن المنتظر أن يُعلن الأسير عدنان تعليق إضرابه عن الطعام خلال الساعات القادمة، لافتًا إلى أنه ما يزال محتجزًا في زنازين معتقل "الجلمة".

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسير عدنان في الـ29 من أيّار/ مايو الماضي، وأصدرت بحقّه أمر اعتقال إداريّ لمدة شهر،  وكانت محكمة الاحتلال قد عقدت جلسة للنظر في قرار تثبيت اعتقاله الإداريّ الأسبوع الماضي، وأرجأت إصدار القرار، بعدما طلبت المحكمة من النيابة العسكرية، أن توضح موقفها إزاء مجموعة من الإجراءات التي كان من المفترض أن تسبق إصدار أمر الاعتقال الإداريّ بحقّه.

والجدير ذكره أن الأسير عدنان يعد أبرز الأسرى الذين واجهوا سياسة الاعتقال الإداريّ، عبر الإضراب الطعام، على مدار سنوات اعتقاله، حيث خاض سابقًا أربعة إضرابات منها ثلاثة رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وتمكّن عبرها من تحقيق حريته.

اقرأ ايضا: محكمة "عوفر" تعقد جلسة للأسير خضر عدنان للنظر في تثبيت اعتقاله الإداريّ

ويذكر أنّ الأسير عدنان، تعرض للاعتقال 12 مرة، وأمضى في سجون الاحتلال نحو ثماني سنوات جلها رهن الاعتقال الإداريّ، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات الاقتصادية، وهو متزوج وأب لتسعة من الأبناء والبنات، أصغر أبنائه يبلغ من العمر شهر، وأكبرهم 13 عامًا.