Menu

على خلفية المشاركة في تظاهرات منددة باغتيال بنات

محامون من أجل العدالة: إحالة 10 معتقلين للنيابة العامة برام الله بتهمة التجمهر غير المشروع

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

أكَّدت مجموعة "محامون من أجل العدالة"، أنّه "تم إحالة 10 معتقلين إلى النيابة العامة في رام الله، بتهمة التجمهر غير المشروع على خلفية المشاركة في تظاهرات منددة باغتيال نزار بنات".

وشارك الآلاف من أبناء شعبنا، مساء أمس السبت، في تظاهرةٍ ضخمة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله وذلك استنكارًا وتنديدًا باغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات على يد أمن السلطة أول أمس الخميس.

وردّد المشاركون الشعارات الغاضبة المطالبة بمُحاسبة القتلة الذين ارتكبوا هذه الجريمة النكراء، فيما هتف المحتجون العديد من الشعارات المطالبة برحيل السلطة ورئيسها محمود عباس .

في المقابل، اعتدى العشرات من عناصر أمن السلطة بلباس مدني على المشاركين بالحجارة وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، فيما تم استقدام المئات من العناصر الذين قمعوا وسحلوا الشبّان في شوارع رام الله واعتقلوا وأصابوا عددًا منهم.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ العناصر الأمنية هاجمت بصورة مباغتة التظاهرة بالحجارة والعصي، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المتظاهرين، بينها إصابات بالوجه، كما أصيب عدد من الصحفيين بصورة مباشرة خلال تغطيتهم للمسيرة، فيما أقدم أمن السلطة على مهاجمة المتظاهرين وسحلهم في الشوارع واعتقال عدد منهم.

كما طوقت الأجهزة الأمنية باللباس العسكري المكان وأطلقت القنابل الغازية على المتظاهرين بشكلٍ مكثّف، حيث دفعت الأجهزة الأمنية بتعزيزات إضافية في شوارع رام الله، وشرعت مئات العناصر الأمنية باقتحام ميدان المنارة وسط المدينة ومن خلفهم مئات العناصر بالزي المدني، وانهالوا بالضرب على المتظاهرين واعتقلوا عددا منهم، كما لاحقوا المتظاهرين في الشوارع والمحال التجارية، واعتدوا على مجموعة من الصحفيين والصحفيات ما أدى لنقلهم إلى المشافي.

وفي وقتٍ لاحق، حوّل أمن السلطة بكافة تشكيلاته ميدان المنارة إلى ثكنة عسكرية بعد الدفع بمئات العناصر وإطلاق القنابل الغازية ما أدى للعديد من الإصابات بشكلٍ مباشر، كان منهم المرشحة عن قائمة القدس موعدنا فادية البرغوثي، فيما اعتدوا على أربع صحفيات وهن: شذى حماد ونجلاء زيتون وفيحاء خنفر، وسجى العلمي.