Menu

واشنطن تسقط العقوبات عن 3 شخصيات إيرانية

واشنطن_بوابة الهدف

أسقطت الولايات المتحدة الأمريكية مساء أمس الجمعة، العقوبات عن 3 إيرانيين، مشيرةً إلى أن ذلك ليس له علاقة بمحادثات فيينا بشأن "النووي الإيراني".

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، إسقاط العقوبات بعد حديث المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن محادثات فيينا وصلت إلى مكان يتوجب فيه اتخاذ قرارات سياسية واضحة.

وذكرت الخزانة الأمريكية أنها أزالت أسماء، بهزاد فردوس ومهرزاد فردوس ومحمد رضا دزفوليان، من قائمة العقوبات، وجميعهم مرتبطون بالمجموعة الصناعية "مام موت"، التي "فرضت ضدها عقوبات ثانوية".

وبحسب وكالة رويترز، فإن المتحدث باسم وزارة الخزانة أكد على أن هذه الاستثناءات لا تعكس أي تغييرات في سياسة العقوبات الأمريكية ضد إيران، ولا علاقة لها بالمفاوضات الجارية في فيينا.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إن "محادثات فيينا وصلت إلى مكان يتوجب فيه اتخاذ قرارات سياسية واضحة".

وأشار ربيعي إلى أنّ بلاده أعطت سابقاً فرصة للمحادثات عبر تمديد التفاهم الموقّت مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمدة شهر، في حين أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في وقت سابق، أن إيران تعتقد أن الاتفاق في فيينا ممكن شريطة أن تتخلى الولايات المتحدة عن الإرث الفاشل للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

في المقابل، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكين، تعليقاً على سؤال بشأن انسحاب بلاده من المحادثات النووية، إنّ موعد هذا الانسحاب يقترب، مضيفاً أنّ "استمرار السلطات الإيرانية في تطوير برنامجها النووي قد يصبح قريباً عقبةً لا يمكن التغلب عليها إطلاقا".