Menu

بيتا تقاوم: اعتقال شاب وإصابة آخر والمواجهات مستمرة

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، شابًا وأصابت آخر، أثناء مواجهات في محيط جبل صبيح قرب بلدة بيتا.

وأفادت مصادر محلية بأنّ جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب قصي جهاد برهم، بعد أن داهموا مكانًا في منطقة "الهوتة" المقابلة لجبل صبيح، حيث المواجهات مستمرة منذ نحو ثلاثة أشهر، رفضًا لإقامة بؤرة "افيتار" الاستيطانية.

وتتواصل فعاليات الإرباك الليلي في بلدة بيتا قرب جبل صبيح جنوب نابلس، رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية بالقرب من البلدة.

واشعل أهالي البلدة الأطر المطاطية على الجبل، والاشتباك مع قوات الاحتلال، وتوجيه أشعة الليزر والأضواء على المستوطنين المتواجدين في البؤرة.

ويسطر أهالي بيتا، أروع صور الصمود والتحدي في وجه عدوان الاحتلال وبطشه المُستمر بحق هذه البلدة وأهلها، حيث يواصل أهالي البلدة بصِغارها وكِبارها ورِجالها ونِسائها التصدي والاشتباك مع الاحتلال ومستوطنيه بشكلٍ يومي.

ويرجع سبب تلك الفعاليات إلى أنه في الخامس من أيار الماضي، شرع مستوطنون بإقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانيّة على قمة جبل صبيح، التابع لأراضي بلدات يتما وبيتا وقبلان جنوب نابلس، لتزداد وتيرة المواجهات والرفض الفلسطيني في هذه المناطق لهذه المشاريع التي بالتأكيد ستبدأ بـ"بؤرة" وتنتهي بترحيل كل السكّان الفلسطينيين من مناطق سكناهم، لكنّ أهلها ما يزالون يجسّدون المثال والنموذج الحي للمقاومة الشعبيّة في وجه الاحتلال.