Menu

الخليل: الاحتلال يستولي على معدات لتأهيل شبكة كهرباء "السيميا"

صورة تعبيرية

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

استولت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، على معدات وكوابل مخصصة لتنفيذ مشروع إعادة تأهيل شبكة كهرباء منطقة السيميا جنوب الخليل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن رئيس بلدية السموع حاتم محاريق قوله إنّ قوات الاحتلال اعترضت طواقم البلدية أثناء عملهم بمشروع إعادة تأهيل شبكة كهرباء منطقة السيميا التابعة للبلدية، واستولت على معدات وكوابل ومنعت طواقم البلدية من الاستمرار في العمل.

وأضاف أن هذا المشروع هو أحد المشاريع المخصصة لتطوير ما يسمى المناطق "ج" في الضفة الغربية من خلال صندوق تطوير وإقراض البلديات ضمن المنحة الدنماركية ومن خلال الاتحاد الأوروبي بقيمة 93 ألف يورو.

وطالب المحاريق المؤسسات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان التحرك والضغط على الاحتلال لإعادة هذه المعدات لكي تتمكن البلدية من إتمام تأهيل شبكة الكهرباء في تلك المنطقة والتي تخدم ما يزيد عن 2500 مواطن.

جدير بالذكر أنّ تقرير الاستيطان الأسبوعي الذي يعدّه المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان أشار، 12 يونيو الماضي، أنّ برنامج الحكومة الصهيونية الجديدة يتمحور حول زيادة الاستيطان في  القدس  وإحكام السيطرة على ما يسمى مناطق (ج).

وكشف التقرير أنّ مصادر صهيونية متعددة ومتطابقة أفادت بأن الحكومة "الإسرائيلية" الجديدة ستكثف من مراقبة أنشطة البناء الفلسطينية فيما يسمى المنطقة المصنفة "ج".

وأشارت إلى أنّ وزير الحرب بني غانتس وجدعون ساعر زعيم حزب "تكفاه حدشاه"، الذي سيتولى منصب وزير القضاء في الحكومة الجديدة توصلا إلى اتفاق على تعيين 50 مفتشاً لمراقبة أنشطة البناء الفلسطيني في  ما يعتبرونه منطقة " ج "؛ في حين لن يشمل عمل هؤلاء المفتشين أنشطة البناء التي يقوم بها المستوطنون في المنطقة. لافتًا إلى أن هؤلاء المفتشون  سيعملون ضمن ما يسمى الإدارة المدنية في الجيش "الإسرائيلي".