Menu

وفرنسا تدين وتفتح تحقيقاً بالحادث..

السفارة الكوبية في باريس تتعرض لهجوم بقنابل حارقة دون وقوع إصابات

وكالات - بوابة الهدف

تعرضت السفارة الكوبية في باريس، اليوم الثلاثاء، لهجوم بقنابل حارقة، بقنابل المولوتوف، خلّف أضراراً في المبنى من دون وقوع إصابات بين  أفراد البعثة الدبلوماسية.

ودانت الخارجية الكوبية الهجوم على سفارة بلادها في العاصمة الفرنسية، قائلةً إن من يقفون وراءه هم المحرّضون على العنف والكراهية ضدّ كوبا.

وأشارت الخارجية، في بيان لها، إلى أن "مَن يقفون وراء عمل كهذا هم المحرّضون على العنف والكراهية ضدّ كوبا"، الأمر الذي أدانته باريس قائلة إنها "ستفتح تحقيقاً بشأنه"، كما جاء.

وقال زعيم "فرنسا غير الخاضعة" جان لوك ميلونشون، إنّ "هذا الهجوم هو نتيجة مباشِرة لحملة الكراهية الأميركية العبثية ضدّ كوبا".

و أعلنت وزارة الخارجية الكوبية في وقت سابق تعرّض موقعها على الإنترنت لهجمات سيبرانية من الولايات المتحدة وأوروبا و تركيا ، منذ الـ11 من تموز/يوليو الجاري، مع انطلاق تظاهرات الاحتجاج في البلاد.

وكان الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، حثّ الكوبيين على عدم التصرف بكراهية بعد عدد من الحوادث التي انتهت بالتخريب، متّهماً الولايات المتحدة بأنها تقف وراء أعمال الشغب، رغبة منها في إنهاء الثورة الكوبية.