Menu

كعضو مراقب..

200 شخصية أفريقية تطالب بإسقاط عضوية الاحتلال في الاتحاد الأفريقي

الاتحاد الأفريقي

بوابة الهدف _ وكالات

أطلق أكثر من 200 شخصية بارزة على مستوى أفريقيا، اليوم الجمعة، عريضة تستنكر قرار مفوضية الاتحاد الأفريقيّ بقبول كيان الاحتلال الصهيوني عضوًا مراقبًا في الاتحاد الأفريقي.

وكان أعضاء "الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين" في أفريقيا قد دعوا للمشاركة الكبرى للتوقيع على العريضة الإلكترونية.

كما دعوا الشعوب الأفريقية للتحرّك بمختلف الأشكال المشروعة من خلال فعاليات ميدانية وتحركات شعبية تهدف "لإسقاط هذا القرار غير القانوني والمتعارض مع المصالح الأفريقية، والقيم الإنسانية".

وعبَّرت العريضة عن شخصيات من تيارات سياسيّة وثقافيّة عديدة، دعت للتوقيع عليها "الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين" في أفريقيا، وشملت جنسيات وفئات وخلفيات متنوّعة.

اقرأ ايضا: قمة "سادك" تعترض على قرار منح "إسرائيل" صفة مراقب بالاتحاد الإفريقي

كما وقّع على العريضة فعاليات اجتماعية وأحزابًا سياسية وهيئات دينية، بالإضافة إلى أكاديميين ومثقفين وناشطين معنيين بالشأن العام من مختلف دول القارة.

وقبل أيّام، اعترضت دول مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية، على قرار منح الكيان الصهيوني صفة مراقب لدى الاتحاد الإفريقي.

وأكّدت دول المجموعة خلال قمة "سادك" لمجموعة دول جنوب أفريقيا الحادية والأربعين لرؤساء دول وحكومات المجموعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، على قلقها واعتراضها على القرار الأحادي الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الإفريقي.

وجاء ذلك في البيان الختامي للقمة العادية (سادك)، التي عقدت في ليلونجوى عاصمة جمهورية مالاوي، للتأكيد على اعتراض تلك الدول بالإجماع على قرار منح الاحتلال عضو مراقب في المنظمة.