Menu

خلال العدوان الأخير على غزة

إعلام العدو يكشف: مسؤول كبير في الجيش "الإسرائيلي" نجا من محاولة اغتيال

صورة تعبيرية

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

كشفت وسائل إعلام عبرية، أمس الجمعة، عن محاولة اغتيال تعرض لها مسؤول كبير في جيش الاحتلال الصهيوني خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنّ محاولة الاغتيال استهدف ما يسمّى قائد قوات جيش الاحتلال وسط الضفة الغربية يونتان شتاينبرغ في ذروة العدوان ضد غزة.

ونشرت الصحيفة مشاهد لعملية إطلاق نار استهدفت شتاينبرغ، معلّقة بالقول: إنّ الجنرال الكبير في جيش الاحتلال كان على مسافة قصيرة من اللحاق برفيق دربه قائد الجيش في منطقة الخليل، والذي قتل في عملية "زقاق الموت" في الخليل عام 2003.

وبيّنت أنّ صفير الرصاص دوّى على مسافة قريبة من الجنرال المذكور الذي كان برفقة مجموعة من جنوده يشرفون على منطقة تظاهر فيها الآلاف من الفلسطينيين قرب مستوطنة "بيت ايل" شمالي رام الله خلال العدوان الأخير على غزة، لافتة إلى أنّ عشرات الطلقات النارية أطلقت فجأةً تجاه القوة العسكرية التي كان يوجد بها الجنرال شتاينبرغ.

وأشار الصحيفة العبرية إلى أنّ خلية فلسطينية أطلقت أكثر من مئة رصاصة باتجاه عناصر جيش الاحتلال؛ ما تسبب بوقوع إصابتين متوسطتين، في حين نجا قائد جيش الاحتلال وسط الضفة من "موت محقق".

ولفتت إلى أنّ جيش الاحتلال و"الشاباك" ما يزالان يواصلان التحقيق للوصول إلى الخلية الفلسطينية التي أطلقت النار صوب الجنرال الصهيوني في ذلك اليوم "في حدث كان سيقلب الوضع الأمني رأسًا على عقب" على حد تعبيرها.