Menu

بحجّة "البناء دون ترخيص"

الاحتلال يهدم عددًا من المنازل في أم الفحم بالداخل المُحتل

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الأحد، عددًا من المنازل والمنشآت قيد الإنشاء في أم الفحم بالداخل الفلسطيني المُحتل عام 1948، وذلك بحجّة "البناء دون ترخيص".

وأفادت مصادر محليّة، بأنّ شرطة الاحتلال داهمت منطقة سويسة ووادي الحرمية في أم الفحم، وقامت بإغلاق المنطقة وحصارها وفرضت طوقًا عليها، وقامت بتنفيذ عملية هدم لمنزلين يعودان لعائلة جبارين، فيما منعت الشرطة السكّان وأصحاب المنازل والمنشآت التوافد إلى المنطقة التي طالها الهدم، ووفرت الحماية لعشرات الجرافات والمجنزرات التي شرعت بتنفيذ الهدم، وذلك بحجّة "البناء دون ترخيص".

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال أصدرت في شهر مايو الماضي قرارات هدم لبيوت قيد الإنشاء في مدينة أم الفحم، وشملت القرارات والإخطارات 25 منزلاً قيد الإنشاء في سويسة ووادي الحرمية.

وتشهد بلدات ومدن الداخل الفلسطيني المحتل تصاعدًا في سياسة هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة "عدم الترخيص".

في المقابل، يستحيل أن تصدر سلطات الاحتلال تراخيص للمنازل في الداخل المحتل، وهناك العشرات من المنازل المهددة بالهدم، إذ ترفض سلطات الاحتلال إصدار تراخيص بناء، ولا زالت ملفات هذه المنازل في أروقة المحاكم تُصارع القضاء، ومن المتوقع أن يُنفذ أمر هدم لأي منزل في أي لحظة دون سابق إنذار.