Menu

وزير صهيوني: فشلنا في منع أحداث الداخل فهل يعقل أن ندخل غزة؟

مظاهرة في مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

عارض ما يسمى وزير الشتات الصهيوني نحمان شاي، اليوم الأربعاء، فكرة عودة "إسرائيل" لاحتلال قطاع غزة بعد مطالبات من بعد الأطراف في "إسرائيل" بأن حل المشكلة يكمن في اجتياح القطاع.

وقال شاي، في تصريحات ترجمها مركز عكا للشؤون "الاسرائيلية": "نحن لم ننجح في مواجهة المواجهات في داخل إسرائيل، فهل من المعقول أن نذهب لغزة لنبحث عن الأسلحة؟".

جدير بالذكر أنّ مدن الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 شهدت خلال الحرب الأخيرة على غزة انتفاضة شعبية واسعة تخللها موجهات عنيفة بين الأهالي بالداخل والمستوطنين، لم تستطع أجهزة أمن الاحتلال السيطرة عليها، وشكلت عاملًا ضاغطًا على العدو ليوقف عدوانه. 

ويشار إلى أنّ رئيس الأركان الصهيوني أفيف كوخافي هدد ، أمس الأربعاء، بشن عدوان جديد ضد قطاع غزة.

اقرأ ايضا: كوخافي يهدد بشن عدوان جديد على غزة

ونقلت القناة (12) العبرية عن كوخافي قوله خلال إحاطة قدمها للمراسليين العسكرين :"منذ انتهاء عملية حارس الأسوار، يستعد الجيش بجهد منسق لاحتمال شن عملية أخرى في غزة، نحن لا نقبل ولن نقبل انتهاك السيادة أيا كان من يقف وراءها" وفق قوله.

وحمّل كوخافي حركة حماس "مسؤولة عن كل ما يحدث في قطاع غزة"مؤكدًا أنّ "التوتر في قطاع غزة في الأيام الأخيرة أدى إلى إبقاء الجيش في حالة تأهب قصوى" مستدركًا:"لا شك  أن إطلاق البالونات والمظاهرات على السياج يمكن أن تقودنا إلى حدث كبير في المستقبل".

وأقر تقرير استخباراتي قُدم للمراسلين العسكريين الصهاينة خلال إحاطة كوخافي بـ"بفشل خطة ضرب "مترو الأنفاق".