Menu

المقداد: صمدنا مع إيران في وجه الإرهاب على سوريا

دمشق_بوابة الهدف

أكّد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، اليوم الأحد، على أنّ بلاده صمدت رفقة ايران في وجه الإرهاب، ومواجهة الحرب على سوريا.

جاء ذلك خلال محادثات أجراها مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في العاصمة السورية دمشق، الذي كشف فيها عن عمل البلدين على وضع خارطة طريق لتطوير العلاقات والتعاون الاقتصادي.

وأعرب المقداد عن ثقته من عمق واستمرار العلاقات السورية-الإيرانية خلال رئاسة إبراهيم رئيسي لإيران، مشيراً إلى "الروابط التي تجمع بلاده بطهران ستتطور خلال الشهور المقبلة".

وفي الشأن الدولي، أكّد على أن الهزيمة الأميركية المدوية في أفغانستان ستكون هزيمة لها أيضاً في سوريا، وفي كافة أنحاء العالم"، معتبراً أن هذه الهزيمة هي درس قاس لعملاء وأدوات أميركا.

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان على أهمية كل من لعراق و سوريا في وضع الترتيبات الإقليمية الجديدة اقتصادياً وسياسياً وأمنياً.

وشدد على أنّ إيران وسوريا ستتخذان خطوات كبيرة لمحاربة الإرهاب الاقتصادي، مشراً إلى أن وجود القوى الأجنبية في المنطقة لن يساعد على إرساء الأمن والاستقرار فيها.