Menu

وفاة العملاق ميكيس ثيودوراكيس مُلحن النشيد الوطني الفلسطيني

وكالات - بوابة الهدف

ودع العالم، اليوم الخميس، الفنان العبقري الوفي للقضية الفلسطينية وشعبها  الموسيقار اليوناني ميكيس ثيودوراكيس.

ويحفظ العالم الحر الذي يساند القضايا الانسانية أنغام موسيقاه لفيلم "زوربا اليوناني" إخراج مايل كوكيانيس عام 1964، فيما أهدا لحن النشيد الوطني الفلسطيني والذي سيظل رمزاً عالمياً لمن ناصروا ودعموا القضية في كل حين.

ومن كلمات ثيودوراكيس، "أتخوف من قيادة شارون لليهود بنفس الأسلوب الذي إعتمده هتلر مع الألمان"

ويضيف ثيودوراكيس: "لقد أصبحت إسرائيل مثل إسبارطة، أنتم تحاربون مليوناً من النساء والأطفال الفلسطينيين، أنتم الآن جوليات و فلسطين هي ديفيد، وأنا مع ديفيد".

هذا ما أكده الموسيقار والمناضل الكوني الراحل، والذي دأب في العديد من المناسبات على وضع الكوفية الفلسطينية رمزاً يعتز به ويفخر أمام أي جمهور يسمع ويتمتع بموسيقاه على أي منبر عالمي، كان يجهر برأيه ولا يهاب أحداً.

والراحل كان مناضلاً دفاعاً عن أرض بلده اليونان إبان الحرب العالمية الثانية، ونذر حياته وعبقريته الإبداعية في الموسيقى لتأييد كل القضايا والثورات العالمية.