Menu

خبراء صهاينة: زيارة يائير لابيد إلى واشنطن تعد فشلاً تاماً

إعلام العدو - بوابة الهدف

نقلت وسائل إعلام عبرية عن خبراء صهاينة قولهم، اليوم الخميس، إن زيارة ما يسمى وزير الخارجية "الإسرائيلي" يائير لابيد إلى واشنطن تعد فشلاً تاماً.

وأفاد الخبراء، بأن واشنطن رفضت طلب "لابيد" بتحديد موعد أخير ل إيران من أجل العودة إلى الاتفاق النووي.

وأشار الخبراء، إلى أن واشنطن ليست مستعدة للاستماع إلى الحديث عن خيارات عسكرية ضد إيران.

وأضافت "إدارة بايدن لا تقيم أي إعتبار للابيد، والرئيس رفض لقاءه ولو حتى لبضع دقائق"، وفقاً لما جاء.

وكان "يائير لابيد" قال إن "إسرائيل" تحتفظ بالحق في التحرك ضد سعي إيران لامتلاك قنبلة نووية، وأن كل تأخير في المفاوضات يجعل إيران أقرب لامتلاك قنبلة نووية".

وجاء ذلك، في تصريح للوزير الصهيوني خلال اجتماع ثلاثي مع نظيرة الأمريكي أنتوني بلينكن والإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.

وأضاف: نحن نكتب فصلا جديدا في تاريخنا بالتحالف بين المعتدلين، التركيز على الحياة والأمل والتفاؤل والتطلع إلى الأمام، أشكركم على هذا التحالف وعلى الصداقة التي تجمعنا، إنه مصدر أمل للعالم كله، كما جاء.