Menu

سلفيت: 4 إصابات في اعتداء للمستوطنين على قطافي الزيتون

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

أصيب 4 مواطنين بجروح ورضوض، اليوم الجمعة، في اعتداء للمستوطنين على قاطفي الزيتون في قرية ياسوف شرق سلفيت.

وأكد المزارع يوسف حمودة، أن نحو 30 مستوطنًا من مستوطنة "رحاليم" المقامة على أراضي قرية ياسوف، هاجموا المزارعين بالحجارة أثناء قطفهم ثمار الزيتون، ما أدى الى إصابته بالرأس، وزوجته خولة عصايرة في القدم، ونجله صهيب برضوض في ظهره.

وأضاف أن المستوطنين حطموا زجاج مركبته، ورشوا غاز الفلفل على وجه المواطنة جمانة سليمان وسرقوا هاتفها المحمول وعلب دواء، إضافة إلى سرقة ثمار الزيتون والسلالم والمفارش، مشيرًا إلى أن المنطقة تعرف بالقرنة، وتتعرض بشكل مستمر لاعتداءات الاحتلال ومستوطني "راحيل" بهدف تهجير المواطنين وتفريغهم من أراضيهم.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، لكن تزداد وتيرة هذه الهجمات كل عام بالتزامن مع موسم الزيتون، إذ يتعمّد المستوطنون تخريب الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من قطف المحصول، والاعتداء عليهم، إضافة إلى سرقة ثمار الزيتون. في حين تتعالى دعوات شعبية وفصائلية  مطالبة بتوفير الحماية لهؤلاء المزارعين، خلال عملهم في أراضيهم، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني، إضافة إلى تأمين الأراضي والمحصول من التخريب والسرقة.