Menu

رحيل المناضل التاريخي القائد محمد اسماعيل رزق

الراحل محمد اسماعيل رزق

نعت منظمة التحرير الفلسطينيّة والجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين وآل رزق وآل الصايغ وآل بيترز في لبنان بكل مشاعر الحزن والوفاء المناضل التاريخي القائد محمد اسماعيل رزق (أبو رامي - سميح).

وجاء في بيان النعي الذي وصل "بوابة الهدف"، أنّه سيُصلى على جثمان الراحل ويوارى الثرى اليوم الاثنين الموافق 18 تشرين أول 2021 الساعة الرابعة عصرًا في روضة الزهراء بصور، حيث سينطلق موكب التشييع من أمام منزله في صور - حي الرمل - بناية الصايغ الساعة الثالثة والنصف عصرًا.

وأوضح البيان أنّ التعازي ستقبل قبل الدفن من الساعة الثانية عشر ظهرًا وبعد الدفن حتى الساعة السادسة مساءً، ويوم الثلاثاء 19 تشرين أول 2021 من الساعة الثالثة عصرًا وحتى السادسة مساءً في قاعة الخضرا – صور، حيث سيقام للقائد المناضل مهرجانًا تأبينيًا يوم الأربعاء الساعة الرابعة عصرًا في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني - مخيم البص.

 المناضل التاريخي القائد محمد اسماعيل رزق في سطور:

-     ولد في الخليل – فلسطين عام 1950 لأسرة مناضلة

-     متزوج وله ولدين

-     كان عضوًا في اللجنة المركزية لفرع لبنان

-     انتمى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1969

-     تخرج من الكلية العسكرية للجبهة الشعبية برتبة ضابط

-     تلقى عدة دورات محلية وخارجية

-     شارك في الدفاع عن الثورة في كافة أماكن تواجده، من الأردن إلى لبنان مرورًا بلجنة فرع الأرض المحتلة.

-     عضو هيئة المتقاعدين العسكريين لمنظمة التحرير الفلسطينية.

-     تولى عدة مسؤوليات ومهام قيادية. وكان المنسق للجنه اعادة اعمار مخيم نهر البارد، ومدير مكتبها في سفارة فلسطين في لبنان.

-     رُقّي إلى رتبة عقيد اثر استشهاده بمرض عضال بتاريخ 17 تشرين أول من عام 2021 في يوم مجيد، ذكرى الاقتصاص من المجرم رحبعام زئيفي، حيث رحل بصمت كعادته، فكان يؤثر العمل الدؤوب على الكلام، وكان مثالاً للقائد المناضل حتى الرمق الأخير.