Menu

الخطر يُهدد حياتهم..

بالصوررام الله: مسيرة حاشدة إسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

شارك المئات من أبناء شعبنا وسط مدينة رام الله، مساء اليوم الثلاثاء، في مسيرة دعمٍ واسناد للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، والذين يتهدد حياتهم الخطر.

وخلال المسيرة، رفع المشاركون صور الأسرى المضربين، ورددوا الهتافات والشعارات المنددة بجرائم الاحتلال تجاههم والداعية لنصرة الأسرى، حيث طالب المشاركون كافة أبناء شعبنا ومؤسسات المجتمع الدولي، بالوقوف إلى جانب الأسرى واسنادهم ودعمهم للضغط على الاحتلال والافراج عنهم.

e67842d0-e724-4329-ae0d-7f970dc6fb30.jpg
ويواصل 7 أسرى في سجون الاحتلال، معركة الكرامة من خلال إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، في وضع صحي خطير جدًا.

وبحسب نادي الأسير، الأسرى المضربون هم: الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 104 أيّام، ومقداد القواسمة المضرب منذ 97 يومًا، وعلاء الأعرج منذ 79 يومًا، وهشام أبو هواش منذ 70 يومًا، وشادي أبو عكر منذ 63 يومًا، وعياد الهريمي منذ 34 يومًا، فيما يخوض الأسير راتب حريبات إضرابًا عن الطعام منذ 17 يومًا إسنادًا للأسرى الـ6.

وقبل أيّام، قال نادي الأسير الفلسطيني، إنّ "احتمالية ارتقاء شهداء بين صفوف المعتقلين المضربين عن الطعام تتصاعد، في ظل استمرار سلطات الاحتلال في تعنتها ورفضها الإفراج عنهم وإنهاء اعتقالهم الإداريّ التعسفيّ.

وأوضح النادي في بيانٍ له، أنّ "الأسرى يواجهون خطرًا مضاعفًا مع مرور كل ساعة، فجميعهم وصلوا إلى مرحلة الخطر الشديد، ورغم كل النداءات المتواصلة والمطالبات على عدة أصعدة، إلا أنّ الاحتلال ماضٍ في تعنته، الأمر الذي يعني أنّ هناك نيّة لقتل أحدهم بتواطؤ من محاكم الاحتلال، فلم يعد الاحتلال يكتفي بإيصالهم لمرحلة صحيّة خطيرة تستنزف أجسادهم وتسبب لهم مخاطر صحية يصعب علاجها لاحقًا".

واعتبر النادي، أنّ "خطورة ما يجري مع المضربين في هذه المرحلة، لم نشهده منذ سنوات خاصّة في ظل ضعف حالة الإسناد وعلى كافة المستويات، عدا عن حالة الصمت والبيانات الخجولة التي تصدر عن المؤسّسات الدوليّة الحقوقيّة، فلم يعد تعبيرها عن القلق على مصير المعتقلين المضربين كافٍ مع تصاعد سياسة الاعتقال الإداريّ، ورغم الموقف الواضح للمنظومة الحقوقية الدوليّة من هذه السياسة التعسفية، وحجم القيود المفروضة عليها، إلا أنّ الاحتلال لا يقيم أي وزن لذلك".

وتابع النادي: "هذه المعاناة المتواصلة مسّت حياة أُسرهم وأطفالهم حيث أنّ جميع المضربين هم معتقلون سابقون مضى على اعتقالهم سنوات جلّها رهن الاعتقال الإداريّ".