Menu

الاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية: تصنيف بريطانيا لحركة حماس "منظمة إرهابية" هو اعتداء جديد على شعبنا

بوابة الهدف

أكد الاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية إنّ إعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل بتصنيف حركة حماس "منظمة إرهابية"، هو اعتداء جديد على شعبنا بكافة مكوناته.

وأضاف الاتحاد في بيان له أن هذا القرار تتويج لسلسلة المواقف البريطانية غير المتزنة تجاه القضية الفلسطينية، بالتزامن مع مرور 104 أعوام على وعد بلفور.

واعتبر الاتحاد أن هذا القرار يمثل وقوفاً إلى جانب الاحتلال والظلم والعنصرية، في وجه مبادئ الحق والعدالة التي كفلتها كل الشرائع الدولية للشعب الفلسطيني.

وشدد الاتحاد على أن حركة حماس هي مكون أصيل من مكونات الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أنها تمثل شريحة واسعة من شعبنا في الوطن والشتات.

ودعا الاتحاد في بيانه بريطانيا للتراجع عن القرار، وتنفيذ مراجعة شاملة وحقيقية لمواقفها تجاه الشعب الفلسطيني على مدار العقود الماضية، مؤكداً على أن القانون الدولي كفل للشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكل الوسائل المتاحة.

وطالب الاتحاد جميع دول العالم وخاصة دول أمريكا اللاتينية بالضغط على بريطانيا وتصدير مواقف واضحة تدين هذا السلوك العدواني.