Menu

الشعبية: إعدام الشلالدة يستدعي الرد

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة

رأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن إقدام قوات خاصة من المستعربين على اقتحام المستشفى الأهلي في مدينة الخليل وإعدام الشاب عبد الله عزام الشلالدة بدمٍ بارد واختطاف إبن عمه المصاب، يستدعي الرد بمزيد من التصعيد للانتفاضة وباستهداف المستوطنين وقوات الاحتلال بمختلف مسمياتها.

واعتبرت الجبهة أن هذه الجريمة تكشف من جديد الطابع "الفاشي لدولة الاحتلال التي لم تتوقف عن انتهاك الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ومنها القانون الدولي الانساني والمعاهدات التي تحظر الاعتداء على المستشفيات أو التعرض لما تقدمه من خدمات" .

وجددت الجبهة مطالبتها للقوى بضرورة تشكيل لجان الحماية الشعبية في جميع المدن والقرى للتصدي لجرائم الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وبضرورة أن تتصدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية لانفلاتهم والدفاع عن أبناء شعبنا، وعن مؤسساته التي لم تسلم من الاستباحة التي كان آخرها المستشفى الأهلي في الخليل، بعد أن استباحت المدرسة والجامعة والمسجد الأقصى وغيرها.