Menu

"الهلال الأحمر" لدولة الاحتلال: كفى تزويراً للحقائق

طواقم الهلال الأحمر

بوابة الهدف_ الضفة المحتلّة

كذّبت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ادّعاءات المتحدث باسم حكومة الاحتلال، أوفير جندلمان، التي نشرها عبر صفحته على "فيسبوك"، بأن طواقم الجمعيّة لم تقم بواجبها الإنساني باسعاف مُصابين "إسرائيليين" ب الخليل عصر الجمعة.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر في بيانٍ لها أن طواقمها وصلت للمكان الذي وقعت في فيه الإصابات، بالقرب من بلدة السموع بالخليل جنوب الضفة المحتلة، وشرعت في إسعافها، "إلّا أن الإسعاف التابعة للجيش الاسرائيلي، وأخرى لنجمة داود توجهوا نحو المصابين مشهرين أسلحتهم"، ما اضطّر طواقم الهلال لمغادرة المكان الذي أصبح غير آمنٍ.

وفي بيانها، صرّحت جمعية الهلال الأحمر بأن اعتداءات جنود الاحتلال المتواصلة وانتهاكاتها بحق طواقم الإسعاف التابعة لها، تسبّبت حتى تاريخ الجمعة 13 نوفمبر 2015، ومنذ بداية أكتوبر، بإصابة 125 مسعفاً، وتضرر 67 مركبة إسعاف بأضرار مختلفة. كما أن قوات الاحتلال منعت طواقم الهلال 66 مرة من الوصول الى مصابين فلسطينيين ومرضى لتقديم العلاج الطبي لهم، وإنقاذ حياتهم، مؤكّدةً أن كل هذا يُعتبر انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني ولبنود اتفاقية جنيف الرابعة.

جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني دعت دولة الاحتلال إلى "التوقف عن حربها الإعلامية وتزوير الحقائق لأغراض دعائية معروفة الأهداف"، كما أكّدت أنّه لا مجال للجدال في مهنيّتها بدليل إسعافها لمئات المصابين "الإسرائيليين" كان آخرهم عند قبر يوسف منتصف أكتوبر الماضي.