Menu

حصار الخليل يشتد

صورة لجزء من مدينة الخليل

شددت قوات الاحتلال خنقها لمحافظة الخليل ليمتد الحصار الذي فرضته على المدينة الى حصار يطال مختلف ارجاء المحافظة .

وقد اغلقت قوات الاحتلال ، الليلة الماضية وصباح اليوم، عدداً من الطرق والمداخل لقرى وبلدات في محافظة الخليل، بالسواتر الترابية والمكعبات الاسمنتية، وعزلت القرى الغربية لمدينة دورا، وأبقت على المدخل الشمالي للخليل مفتوحاً أمام حركة التنقل.

ونصبت قوات الاحتلال العديد من الحواجز في مناطق متفرقة من المحافظة، واغلقت مداخل مثلث بيت عينون والنبي يونس، ومنعت الشباب من هم دون الثلاثين عاماً من الخروج من مدينة الخليل وسعير.

وقالت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال قد اغلقت مدخل مخيم الفوار والطريق الواصل بين المخيم ومدينة دورا، ومدخل قرية الكرمة وعرب الرماضين ومدخل السموع ومدخل قرية الصرة بالسواتر الترابية، ومدخل قرية المجد وبلدة بيت عوا ومدخل الظاهرية.

وتأتي هذه الاجراءات التعسفية والتشديدات عقب عملية اطلاق الرصاص على سيارة للمستوطنين ومقتل اثنين واصابة ثالث قرب قرية السيميا جنوب الخليل، مساء أمس.

وقامت قوات الاحتلال بمداهمة العديد من المنازل والمؤسسات، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة المتواجدة على كافة الشوارع المحيطة بجنوب الخليل من يطا والسموع والسيميا والظاهرية ودورا وبيت عوا.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مقر محكمة ونيابات دورا، حيث قامت بتكسير وتحطيم كافة الأبواب الموصدة داخل المجمع.