Menu

للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني

الفصائل الفلسطينية تصل تباعًا إلى الجزائر خلال الأيام القادمة

غزة - بوابة الهدف

 تستعدّ الجزائر لاستقبال وفود 6 فصائل فلسطينية ستصل تباعًا خلال الأيام القادمة، استجابةً لدعوة الرئيس عبد المجيد تبون الذي يستضيف مؤتمرًا جامعًا للفصائل.

وتضم الفصائل الستة: فتح، حماس، الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية، الجبهة الديمقراطية، والجبهة الشعبية – (القيادة العامة).

وستبحث الجزائر مع كل وفد بشكل منفصل رؤيته لإمكانية إحداث اختراق في ملف المصالحة، وامكانية عقد جلسة جامعة يمكن من خلالها البناء على رؤية واضحة تتمثل بخطوات قابلة للتنفيذ على الأرض وتساهم في تعزيز الحوار الإيجابي.

جدير بالذكر أنّ عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومسؤول دائرة العلاقات السياسيّة ماهر الطاهر قال، مساء الخميس الماضي، إنّ المدخل الأساسي لإنهاء الانقسام عنوانه إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف، خلال لقاء عبر قناة الميادين الفضائية، أنّ "أزمة الساحة الفلسطينية أعمق من اجتماع للمجلس المركزي" لافتًا إلى أنّ "الساحة الفلسطينية مشرذمة ومنقسمة منذ 15 عاماً وهذا الأمر يتطلّب معالجات جدية".

وشدد على ضرورة "التوصل إلى مسار سياسي جديد ورؤية سياسية جديدة عبر إلغاء أوسلو" مشيرًا إلى أنّ "السلطة الفلسطينية همشت منظمة التحرير التي أصبحت هياكل بلا مضمون".

وأشار إلى أنّ الجبهة الشعبية طالبت "السلطة الفلسطينية بإنهاء المسار السياسي الذي فشل والإعلان عن ذلك، معتبرًا أنّ "أوسلو قدّم لـ"إسرائيل" وأمريكا أكثر بكثير من قرارات الشرعية الدولية".

وأكد الطاهر أنّ الرد على العدوان الصهيوني المستمر ضد الشعب الفلسطيني يكون بالمطالبة ب فلسطين من البحر إلى النهر وليس بتقديم تنازلات.

واعتبر الطاهر أنّ دولًا عربية تخلت كلياً عن القضية الفلسطينية وأصبحت فلسطين بالنسبة إليها هي "إسرائيل". بينما وجه التحية إلى دولة الجزائر كونها صاحبة مواقف مبدئية بشأن القضية الفلسطينية تاريخيًا.

وكشف الطاهر أنّ الجزائر دعت 6 فصائل فلسطينية للمشاركة في مؤتمر الحوار الذي سيعقد برعاية الرئيس عبد المجيد تبون لإنجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وفي ختام حديثه، قال عضو المكتب السياسي ومسؤول دائرة العلاقات السياسيّة: "لا أريد خداع أبناء شعبنا، لا اعتقد أنه سيجري عقد انتخابات أو إنهاء الانقسام بالوقت القريب".