Menu

الشبان احتجزوا مستوطناً

نابلس: إصابات خلال مواجهات عنيفة في بيتا وبرقة

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الاثنين، بأن عدد من شبان بلدة بيتا جنوب نابلس احتجزوا مستوطناً بعد دخوله بالخطأ لحي قرب مدخل البلدة.

وأوضحت، المصادر، أن مواجهات عند مفترق بلدة بيتا قرب نابلس اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، ما أدى لإطلاق الرصاص تجاه الشبان لإنقاذ مستوطن صهيوني تسلل إلى منطقة بير قوزا.

وفي وقت لاحق، أشارت المصادر، إلى أن قوات الاحتلال بعد هجمة مباغتة استطاعت استعادة المستوطن، فيما تستمر القوات بالتواجد عند مدخل البلدة.

كما وأصيبت عائلة مكونة من 8 أفراد بالاختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة بيتا، كما جاء عبر الوكالة الرسمية "وفا".

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، إن طواقم الإسعاف عالجت أفراد العائلة الذين أصيبوا بالاختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز بشكل كثيف على منزلهم.

ومن جهتها، ذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيتا بأعداد كبيرة لتأمين الحماية لمستوطن اقتحم البلدة، الأمر الذي أدى لاندلاع مواجهات.

وبالتزامن مع ذلك، أفادت مصادر محلية، بإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل قرية برقة شمال غرب نابلس.

ومن جهته، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز والصوت بكثافة صوب المواطنين، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي تصريح للهلال الأحمر، سجلت 20 إصابة خلال المواجهات مع الاحتلال في قرية بُرقة، من بينها واحدة بالرصاص المطاطي.

وتتواصل اعتداءات وهجمات المستوطنين على الفلسطينيين في الضفة المحتلة، إن كان باعتداء على المنازل من خلال الحرق أو الهدم أو الاستيلاء، أو الاعتداء على الممتلكات والأفراد ومحاولة إلحاق الأذى بهم.