Menu

بينها أطفال ونساء..

نادي الأسير: 150 حالة اعتقال في النقب منذ بداية المواجهة الراهنّة

النقب المحتل _ بوابة الهدف

أكَّد نادي الأسير الفلسطيني، عصر اليوم الثلاثاء، أنّ "150 حالة اعتقال سُجلت في النقب منذ بداية المواجهة الراهنّة حتى اللحظة، تعرض خلالها المعتقلون لمستوى عال من العنف والاعتداءات المختلفة".

ولفت النادي في بيانٍ له، إلى أنّ "جزءًا من هذه الحالات تم الإفراج عنها بعد المثول أمام المحكمة، وجزء آخر بعد التحقيق معهم، حيث طالت عمليات الاعتقال كذلك الأطفال والنساء".

وأوضح النادي، أنّ "69 معتقلاً يقبعون اليوم في السجون والمعتقلات "الإسرائيلية"، حيث أنّ حملات الاعتقال الراهنة هي امتداد للمواجهة المستمرة في الأراضي المحتلة عام 1948".

صباح اليوم، أفادت مصادر محلية، بأنّ شرطة الاحتلال الصهيوني واصلت حملة الاعتقالات في منطقة النقب الفلسطيني المحتل، حيث طالت الاعتقالات نحو 41 شخصًا بينهم قاصرون من بلدات مختلفة.

وبيّنت المصادر، أنّ شرطة الاحتلال اقتحمت قرى الزرنوق وتل السبع وقرية أبو تلول وخشم زنة وغيرها، واعتقلت عددًا من الشبان على خلفية تصدي الأهالي واحتجاجهم على ما تتعرّض له قرية الأطرش - سعوة من تجريف للأراضي وتحريشها من قبل سلطات الاحتلال.

من جهتها، حمّلت لجنة التوجيه العليا للعرب في النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، شرطة الاحتلال مسؤولية الاعتداءات على المتظاهرين في النقب، وطالبت بإقامة لجنة تحقيق رسمية في تصرفات الشرطة.