Menu

في زيارة مفاجئة

في خطوة تطبيعية جديدة.. وفد صهيوني رفيع يصل الخرطوم

إعلام العدو - بوابة الهدف

استمراراً لخطوات التطبيع المتسارعة، وصل مساء اليوم الأربعاء وفد "إسرائيلي" رفيع إلى العاصمة السودان ية الخرطوم، بحسب ما نشر عبر وسائل إعلام العدو.

وقال التلفزيون الصهيوني الرسمي، إن وفداً "اسرائيلياً" رفيع المستوى قد وصل الى العاصمة السودانية، في زيارة مفاجئة وذلك عقب التصعيد الذي تشهده البلاد.

ولم تذكر وسائل الاعلام الصهيونية أي معلومات حول أسباب الزيارة ولا جدول أعمالها.

وتأتي هذه الزيارة، امتداداً لنتائج موجة التطبيع الخيانية التي أبرمتها بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني العام الفائت، والتي تظهر كل يوم إلى العلن.

وبموجب هذه الاتفاقات والزيارات، تعمل على تسوية العلاقات بين البلدين وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع دولة الاحتلال.

وكانت حملة سياسيّة وشعبيّة انطلقت في السودان بداية شهر نوفمبر الماضي، لمناهضة تطبيع سلطات البلاد مع "إسرائيل"، والمشاركون وصفوها بـ"الصفقة المذلة" التي لا تعبّر عن آمال الشعب السوداني.

يشار إلى أن لجان المقاومة وتجمع المهنيين السودانيين قد وجهوا دعوات للعصيان المدني في السودان بعد احتجاجات دامية اخرها يوم 17 يناير حيث قتل 8 أشخاص واصيب العشرات.

ووقّع السودان اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، في 23 أكتوبر (تشرين الأول) 2020، وبتوقيعه أصبحت السودان خامس دولة عربية، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994، والإمارات و البحرين في سبتمبر 2020 توقع اتفاقية سلام مع الكيان.