Menu

بمشاركة روسيا والصين وإيران

مناورات "الحزام الأمني البحري 2022" تنطلق الجمعة

بوابة الهدف_وكالات

صرّح المتحدث باسم مناورات "الحزام الأمني البحري 2022"، الأدميرال مصطفى تاج الدين، بأنّ المناورات المشتركة بين روسيا والصين و إيران في شمال المحيط الهندي ستنطلق، يوم غدٍ الجمعة، بمشاركة السفن الحربية والطائرات التابعة للقوات البحرية لكل من الدول الثلاث.
وأفاد الأدميرال تاج الدين بأنّ الهدف من المناورات هو "تعزيز الأمن في المنطقة، والتعبير عن حسن النوايا وقدرات إيران وروسيا والصين في الدعم المشترك للسلام العالمي والأمن البحري، وإيجاد مجتمع بحري ذي مستقبل مشترك".
ولفت إلى أنّ المناورات تجري للعام الثالث بين إيران وروسيا والصين وستتواصل خلال الأعوام المقبلة، موضحاً أنّ مناورات هذا العام ستجري تحت شعار "معاً من أجل الأمن والسلام"، وعلى مساحة 17 ألف كيلومتر مربع.
وأكدّ تاج الدين على أنّ هذه المناورات ستساهم في تعزيز أمن التجارة العالمية عبر البحار، ومواجهة القرصنة والإرهاب البحري، وتبادل المعلومات في مجالات الإنقاذ".
وأوضح أنّ هناك تمارين تكتيكية متنوعة سوف تجري في المناورات، ومن بينها إنقاذ السفن التي تتعرض للحرائق، وتحرير السفن المختطفة، ومهاجمة أهداف معينة، والرمايات الليلية على أهداف جوية، وغير ذلك من التمارين التكتيكية.
وفي وقت سابق، أفاد المكتب الصحفي للأسطول الروسي في المحيط الهادئ، بأن السفن الحربية لكل من روسيا وإيران والصين ستجري مناورات بحرية مشتركة.  
وجاء في بيان صدر الثلاثاء الماضي عن المكتب: "إن مجموعة من سفن أسطول المحيط الهادئ الروسي تتألف من طراد "فارياغ" الصاروخي وسفينة "أدميرال تريبوتس" الكبيرة المضادة للغواصات وناقلة "بوريس بوتوما" البحرية الكبيرة تقف حاليا في ميناء جابهار بجمهورية إيران الإسلامية".
وأضاف: "وفي الميناء سيشارك الوفد الرسمي للقوات البحرية الروسية في المؤتمر المخطط بشأن عقد المناورات العسكرية البحرية للسفن الحربية لكل من روسيا وإيران والصين".