Menu

الإعلام الصهيوني يشن هجومًا حادًا ضد ناشطة فلسطينية مقيمة في بريطانيا

لندن - بوابة الهدف

شنّت وسائل إعلام صهيونية خلال الأيام الماضية هجومًا حادًا ضد الناشطة الفلسطينية المقيمة في بريطانيا شهد أبو سلامة بسبب تعيينها مؤخرًا كمحاضرة مشاركة في جامعة شيفيلد هالام (SHU).

وكشفت أبو سلامة، في تصريح لموقع العربي الجديد، أنّ الجامعة قررت إيقافها عن التدريس بشكل تعسفي، ولم تبلغها بالسبب، لافتة إلى أنها عرفت بالقرار من الإعلام الصهيوني، مع أنّها عضو في هذه الجامعة منذ أربع سنين، وكانت تدرّس فيها طوال هذه الفترة.

وأشارت أبو سلامة إلى أنّ صحيفة "ذا جويش كرونيكل (The Jewish Chronicle)" حاولت التواصل معها للرد إلا أنها فضّلت عدم الرد معتبرة أن الصحيفة تتناول القضية من زاوية اتّهام وليس استفسار.

وناشدت أبو سلامة لدعمها ضدّ قرار الجامعة، لافتة إلى أنها مناضلة وابنة لسجين سياسي سابق تحمّل 15 عاماً من المقاومة أسيراً في السجون الصهيونية، وغادرت غزة لمتابعة تعليمها العالي في أكتوبر/تشرين الأول 2013، ونشطت منذ نعومة أظافرها في الدفاع عن فلسطين وقضاياها.