Menu

جنين: وقفة إسناد للأسير ناصر أبو حميد

أرشيفية

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

تواصل فعاليات جنين ومخيمها وذوو الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال، تنظيم الوقفة اليومية اسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال والأسير المريض ناصر أبو حميد، وللمطالبة بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام.

واستنكر المشاركون الصمت العالمي إزاء ما يتعرض له شعبنا من عدوان ممنهج من قبل الاحتلال، مطالبين بالإفراج الفوري عن الأسير أبو حميد وكافة الأسرى المرضى الذين يعانون من سياسة الإهمال الطبي داخل سجون الاحتلال.

وطالب المشاركون بالضغط على سلطات الاحتلال لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات ومقابر الأرقام، مشددين على ضرورة تكثيف الحراك الشعبي لمساندة الأسرى وذوي الشهداء.

وحمّل المشاركون سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى داخل السجون، وعلى رأسهم الأسرى المرضى.

جدير بالذكر أنّ الأسير أبو حميد ما زال في غيبوبة، وموصولًا بأجهزة التنفس الاصطناعي، حيث يعاني من التهاب جرثومي حاد في الرئتين، تعرض على إثره، قبل عدة أيام، لانتكاسة صحية نقل على أثرها للمستشفى. 

والأسير أبو حميد محكوم بالسّجن 7 مؤبدات و50 عامًا، وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في سجون الاحتلال، وكان الاحتلال اعتقل أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اُعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرضت للاعتقال، وحُرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم. كما تعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات، كان آخرها عام 2019.