Menu

العثور على "القرش الشبح" المخيف والنادر!

القرش الشبح

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن باحثون عن اكتشاف "سمكة قرش شبح" نادرة بشكل استثنائي بالقرب من الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا، وفقا للمعهد الوطني لأبحاث المياه والغلاف الجوي (NIWA) في البلاد، إذ تأتي السمكة شبه شفافة وهلامية ومتوجة بزوج من العيون السوداء العملاقة على رأسه المدبب، ومن المحتمل أن تنتمي إلى واحد من أكثر من 50 نوعًا معروفًا من أسماك القرش الأشباح، والمعروفة أيضا باسم chimaeras، والتي تعيش في المياه العميقة حول العالم.

وتبيّن أنّه وعلى الرغم من أنها ليست أسماك القرش بالضبط، إلا أن chimaeras ترتبط ارتباطًا وثيقًا بكل من أسماك القرش وrays، وكلها أسماك بهياكل عظمية مصنوعة من الغضاريف بدلا من العظام، وفقا لـ NIWA، ووفقًا لباحثي NIWA تتطور أجنة أسماك القرش الشبح في كبسولات بيض موضوعة على قاع البحر. وهناك، تتغذى الأجنة المغلفة من صفار البيض حتى يحين وقت الفقس.

وقال الباحثون إنه نظرًا لصغر حجمها وموائلها العميقة بشكل استثنائي، فإن صغار أسماك القرش الشبح هي نادرة للغاية، فيما قال بريت فينوشي، عالم مصايد الأسماك في NIWA، في بيان: "يمكنك أن تقول إن سمكة القرش الشبح فقست مؤخرًا لأن بطنها ممتلئ من صفار البيض. إنه لأمر مدهش حقًا فمعظم أسماك القرش الشبح في المياه العميقة هي عينات بالغة معروفة، حيث يخطط الباحثون لإجراء اختبارات جينية على الفقس لمحاولة معرفة نوع القرش الشبح الذي ينتمي إليه.