Menu

غزة: وقفة في كنيسة القديس "بروفريوس" تنديدًا باغتيال الزميلة أبو عاقلة

غزة _ بوابة الهدف

نظّمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأحد، بالتعاون مع الكنيسة الأرثوذكسية، وقفة منددة باغتيال الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وذلك في ساحة كنيسة القديس بروفريوس في غزة.

وفي كلمة وكلاء الكنيسة الأرثوذكسية، قال إلياس الجلدة: "نقف اليوم وقلوبنا يعتصرها الألم والحزن على ما يحدث لشعبنا في القدس والضفة وغزة".

ولفت الجلدة إلى أنّ ""جرائم الاحتلال المستمرة أسفرت عن استشهاد ابنة الوطن شيرين أبو عاقلة، ونترحّم على شهيدة الوطن والواجب الانساني التي ارتبطت بقضيتها وأخلصت لها حتى بكاها كل الوطن".

وشدّد الجلدة على أنّ "هذا الوطن للجميع وشعبنا موحّد ولن تجزئه المعتقدات السياسية والدينية".

وفي كلمة نقابة الصحفيين، قال تحسين الأسطل نائب النقيب، إنّ "شيرين أبو عاقلة كانت تدخل كل بيوت شعبنا الفلسطيني لإيمانها بعدالة قضية شعبنا ولأنها جزء من هذا الشعب".

وبيّن الأسطل أنّ "الشهيدة شيرين هي ابنة الشعب الفلسطيني واللاجئين والعاصمة القدس، وفي تشييع الزميلة شيرين في العاصمة القدس اكتشف الاحتلال أن كل ما أنفقه وغرسه ذهب أدراج الرياح".

وأكَّد الأسطل في كلمته، أنّ "حالة شيرين تقول للكل الفلسطيني توحدوا من أجل قضيتكم وشعبكم".

وخلال الوقفة التي شارك فيها جمع من الصحفيين والكتاب والسياسيين، ألقيت العديد من الكلمات التي استذكرت مناقب الشهيدة أبو عاقلة، فيما دعا المشاركون إلى ضرورة ملاحقة الاحتلال على كافة جرائمه وتدفيعه ثمن هذه الجرائم.