Menu

سنبحث تقديم شكوى..

المستشفى الفرنسي: الاعتداء على جنازة أبو عاقلة انتهاك للقوانين الإنسانيّة

من قمع الاحتلال لجنازة شيرين أبو عاقلة

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

قالت إدارة المستشفى الفرنسي في مدينة القدس المحتلة، اليوم الاثنين، إنّ "شرطة الاحتلال اقتحمت ساحات المستشفى واعتدت على نعش الصحفية شيرين أبو عاقلة والمشيعين كما شاهد الجميع".

ولفتت إدارة المستشفى خلال مؤتمرٍ صحفي، إلى أنّ "شرطة الاحتلال كانت الجهة الوحيدة التي مارست العنف خلال تشييع جثمان شيرين أبو عاقلة".

وتابعت: "تواصلنا مع مكتب محاماة لبحث تقديم شكوى ضد "الشرطة الإسرائيلية" حول اعتدائها على تشييع جثمان شيرين أبو عاقلة".

وشدّدت الإدارة على أنّه "لا يمكن للشرطة الإسرائيليّة تبرير ما حدث من اعتداء على موكب التشييع، وهذا الاعتداء انتهاك للقوانين الإنسانيّة".

ويُشار إلى أنّ قوات الاحتلال منعت يوم الجمعة خروج جنازة الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة، حملاً على الأكتاف، حيث قمعت شرطة الاحتلال المشاركين بالدفع والضرب بالهراوات وأجبرتهم على الدخول إلى المستشفى الفرنسي، الذي اقتحمته بعد أن كانت حاصرته منذ الصباح.

كما أغلقت شرطة الاحتلال، الطرق والمداخل المؤدية إلى المستشفى، بعد وقت وجيز من منعها تعليق صور ويافطات تحمل صورة الشهيدة، أمام كنسية الروم الكاثوليك، كما اشترطت إنزال الأعلام الفلسطينيّة وإخراج جثمان الشهيدة في مركبة، في حين أصر المشيّعون على حمل الجثمان والوصول به إلى الكنيسة سيراً على الأقدام.

وخرجت سيارة الإسعاف التي تحمل جثمان أبو عاقلة، ومنعت أهلها من مرافقة موكبها، حيث كان وصل جثمان الشهيدة التي اغتيلت برصاص سلطات الاحتلال أثناء متابعتها لاقتحام قوات الاحتلال لمُخيّم جنين.

خلال المؤتمر الصحفي.jpg