Menu
حضارة

العفو الدولية تعتبره "جريمة حرب"

ردود فعل دولية على القرار الأمريكي بشأن الاستيطان

غزة _ بوابة الهدف

أعربت الأمم المتحدة عن أسفها لقرار الولايات المتحدة اعتبار المستوطنات "الإسرائيلية" على الأراضي الفلسطينية شرعية، بينما جدد الاتحاد الأوروبي التأكيد على موقفه الواضح من المستوطنات.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الامين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي له، اليوم الثلاثاء، أن موقف الأمم المتحدة بشأن المستوطنات "الإسرائيلية" لم يتغير.

وأضاف أن "الأمم المتحدة تأسف للإعلان الذي قامت به الولايات المتحدة".

بينما أكدت نائب المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني في بيان اليوم الثلاثاء، أن موقف الاتحاد الأوروبي واضح بشأن سياسة الاستيطان "الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولم يتغير شيء على هذا الموقف.

 ودعت موغريني "إسرائيل" إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية، تمشياً مع التزاماتها بوصفها قوة احتلال.

و أكد الاتحاد الأوروبي أن جميع الأنشطة الاستيطانية غير قانونية وفقاً للقانون الدولي، وهي تُقَوِّض قابلية حل الدولتين للحياة وآفاق السلام الدائم على نحو ما أكده قرار مجلس الأمن الدولي 2334.

بدورها، أكدت منظمة العفو الدولية أن الاستيطان في الضفة الغربية ينتهك القانون الدولي ويرقى لمستوى جرائم الحرب.

وقالت المنظمة، على حسابها على موقع تويتر، :"الحكومة الأمريكية أعلنت لبقية العالم أنها تعتقد أن الولايات المتحدة وإسرائيل فوق القانون: وأن إسرائيل يمكنها أن تستمر في انتهاك القانون الدولي وحقوق الإنسان الخاصة بالفلسطينيين وأن الولايات المتحدة ستدعمها بقوة في ذلك".

وأضافت :"إعلان الليلة الماضية لا ولن يغير القانون شديد الوضوح: بناء وتجهيز المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، ينتهك القانون لدولي ويرقى إلى مستوى جرائم الحرب".

من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن القرار الأمريكي بدعم حق "إسرائيل" في بناء مستوطنات يهودية على الأراضي المحتلة يقوض الأساس القانوني لتسوية الصراع.

وأدانت وزارة الخارجية الروسية هذا التغيير في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء وحذرت فيه من أن هذه الخطوة ستزيد التوتر في المنطقة. وأضاف البيان أن موقف روسيا هو أن المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية غير قانونية وتتعارض مع القانون الدولي.

بدوره، اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو  أن "إسرائيل ليست فوق القانون الدولي" وكتب الوزير التركي على تويتر "ليس هناك أي دولة فوق القانون الدولي. التصريحات التي تأخذ شكل فرض الأمر الواقع ليس لها أي صلاحية في نظر القانون الدولي".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد أعلن يوم الاثنين، عن تغيير الموقف الأمريكي إزاء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، والتي تعتبرها واشنطن من الآن شرعية من ناحية القانون الدولي.

وقال بومبيو "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، توافق هذه الإدارة... على أن (إقامة) مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

ويعتبر الإعلان الأميركي، تراجعًا عن رأي قانوني صدر عن الخارجية الأميركية عام 1978، يقضي بأن المستوطنات في الأراضي المحتلة "لا تتوافق مع القانون الدولي".

يذكر أن قرار مجلس الأمن رقم 2334، الصادر في عام 2016، يعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية باطلا من الناحية القانونية وانتهاكا للقانون الدولي وعقبة أمام تحقيق السلام في الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين.