Menu

دولة الديمقراطية " الكاذبة" تقمع النائبة زعبي

النائبة في الكنيست الإسرائيلي حنين زعبي

الهدف- فلسطين المحتلّة

قررت لجنة الانتخابات المركزية لدولة الاحتلال إلغاء ترشح النائبة حنين زعبي في انتخابات الكنيست القادمة.

و جاء قرار اللّجنة باستبعاد زعبي، بغالبيّة الأصوات ، بعد أن أيّد قرار رفض ترشّح النائبة العربية في الكنيست الإسرائيلي، جميع أحزاب اليمين والوسط، في حين عارضه حزب "ميرتس" اليساري، بالإضافة إلى الأحزاب العربية.

وكان حزبيّ "الليكود" و"اسرائيل بيتنا" بالإضافة إلى نشطاء متطرّفون، قدّموا طلباً بشطب ترشيح زعبي من الانتخابات البرلمانية القادمة، استناداً على إدّعاءات مفبركة لتصريحات سياسية لها، زعموا فيها أن النائبة تدعم الكفاح المسلح والمنظمات الإرهابية.

و لاقى حُكم اللجنة واسع الترحيب من قبل الأحزاب اليمينية، حيث صرّح وزير خارجية الاحتلال و رئيس حزب "اسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، قائلاً : "إنّ مكان زعبي مع إرهابيي حماس في فلسطين" على حد قوله.

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن قرار لجنة الانتخابات ليس نهائياً، وستحسم المسألة لدى محكمة العدل العليا قريباً.

يًذكرأن اليمين الإسرائيلي يتّهم النائبة العربية في برلمان الاحتلال، بمساندة العمليات الفلسطينية واستباحة الإسرائيليين ضمن سلسلة تصريحات أدلت بها خلال العدوان الأخير على غزة إبان اختطاف المستوطنين الثلاثة بالخليل .وكانت لجنة الانتخابات المركزيّة أقرّت ببطلان ترشح زعبي لانتخابات عام 2013 ، لكن المحكمة العليا عارضت قرار اللّجنة، و قبلت طلب ترشّح زعبي وسمحت لها بالمشاركة في الانتخابات.