Menu

الاحتلال يقمع مسيرة بلعين المناهضة للجدار

جدار الفصل العنصري

الهدف- رام الله

قمعت قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية ضد الجدار والاستيطان في بلعين شمال غرب محافظة رام الله والبيرة ، مُخلّفةً عشرات الإصابات بالاختناق، بالإضافة إلى اعتقال مواطنين.

وأصيب عدد كبير من المشاركين في المتظاهرة بالاختناق جرّاء رشق جنود الاحتلال لهم بغاز الفلفل.

وشارك في المسيرة عدد من المسئولين في اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار، و متضامنين أجانب ، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية وصور الضحايا الفلسطينيّين الثلاثة الذين قُتلوا في أميريكا، بالإضافة إلى صور الضحية الأميركية الداعمة لفلسطين" كيلا مولر" التي قتلت على أيدي تنظيم "داعش".

ودعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، إلى أكبر مشاركة في المسيرة المركزية في يوم 20 فبراير- الأسبوع القادم- الذي يصادف مرور عشرة أعوام على انطلاقة المقاومة الشعبية في بلعين.

ويُنظّم الفلسطينيّون بشكل يومي تظاهرات و مسيرات شعبية، لمناهضة سياساته الفاشية والعنصرية ضد المواطنين، والتي يقمعها الاحتلال في مختلف أنحاء ومدن الضفة المحتلّة.