Menu

بلير في غزّة.. و نقابة الموظّفين تهدّد بإجراءات قضائية

مبعوث اللجنة الرباعية في الشرق الأوسط"توني بلير"

الهدف - غزّة

التقى مبعوث اللجنة الرباعية "توني بلير" بوزراء حكومة التوافق بغزة، في زيارة استغرقت أقل من ساعة، جرى فيها بحث ملفّات هامّة على الصعيد الفلسطيني، وذلك في لقاء الأطراف بمقر مجلس الوزراء، بعد وصول "بلير" للقطاع، صباح اليوم، عبر حاجز بيت حانون "إيرز" .

وعن ملفات النقاش، و قال وزير العمل في حكومة الوفاق مأمون أبو شهلا، إنهم بحثوا مع المبعوث الأممي للشرق الأوسط، عدة قضايا تخصّ المواطنين في غزة وأبرزها عدم وصول أموال المانحين لإعمار القطاع، بالإضافة إلى ملف الموظّفين العالق.

وأشار وزير العمل إلى أنهم طلبوا من "بلير" الضغط على اللجنة الرباعية وكافة الجهات الدولية لرفع الحصار عن غزة، وحث "إسرائيل" عن طريق الوسيط المصري لفتح معابر القطاع. مؤكداً أن اللقاء كان مهماً .

ومن جهته قال مبعوث الرباعية إن جهوداً حثيثة تجري لحل أزمة موظفي الحكومة السابقة وفق الطرح السويسري، لافتاً إلى اهتمامهم الكبير بحل هذه المشكلة التي مثّلت عائقاً لعمل الحكومة الفلسطينية.

وفي ذات السياق، أكد نقيب الموظفين العموميين في غزة محمد صيام أن نقابته استحصلت قرارًا مؤقتًا من محكمة العدل العليا لوقف تنفيذ قرارات " حكومة التوافق" الأخيرة، المتعلقة بعودة المستنكفين / والاكتفاء بتشكيل لجنة في كل دائرة حكومية في المحافظات الجنوبية.

وأضاف صيام "إن هناك جلسة أخرى مطلع شهر مارس للنظر في دعوى مماثلة ضد قرارات حكومة التوافق، تجاه موظفي غزة، بالإضافة إلى التقاعس عن إدراجهم ضمن السُلم الوظيفي"  - حسب قوله.

وشدد نقيب موظفي غزة على أن هذه الخطوة القضائية تأتي ضمن تحرك واسع وقرارات اتخذتها النقابة لتصعيد ملف الموظفين قضائيًا، من بينهما اللجوء لمقاضاة الحكومة في المحاكم الخارجية من أجل إرغامها على الاعتراف بشرعية الموظفين.

وعن زيارة "تونتي بلير" وبحثه ملف الموظفين، قال صيام : "نعلم أن هناك تحركات كثيفة لحل الأزمة ولدينا إطلاع عليها.. نحن لا نريد أن نسمع وعودًا واهية بل حل الأزمة الذي لا يمانعها سوى الرئيس عباس".

ولم يتلق نحو 46 ألف موظف يتبعون لحكومة غزة السابقة رواتبهم منذ أكثر من عام بشكل منتظم، ولم يتم حل قضيتهم رغم تشكيل حكومة الوفاق الوطني يونيو الماضي.