Menu
أوريدو

محدث.. شهيد برصاص الاحتلال بعد طعنه جنديين في القدس المحتلة واعتقال أفراد من أسرته

ss

القدس المحتلة - بوابة الهدف / ترجمة خاصة

استشهد شابٌ فلسطيني، فجر اليوم الاثنين، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، بعد أن طعن اثنين من عناصر شرطة الاحتلال في القدس المحتلة.

وقالت مصادرٌ عبرية، أنّ عملية الطعن تمت قرب باب الأسباط في المدينة المقدسة، وقالت "يديعوت أحرنوت" أنّ شرطيين اثنيْن أصيبا طعنًا، وأنّ جروحهما متوسطة.

وأفادت أنّ قوات شرطة الاحتلال أطلقت الرصاص تجاه الفلسطيني منفذ العملية، ما أدى لاستشهاده على الفور.

من جهتها، أفادت مصادرٌ فلسطينية أنّ الشهيد هو "إبراهيم محمود مطر" من سكّان بلدة جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة، ويبلغ من العمر (25 عامًا).

واقتحمت قواتٌ كبيرة من جيش الاحتلال منزل الشهيد مطر، بعد ساعةٍ من تنفيذ العملية. وقد وصلت قواتٌ كبيرة إلى بلدة جبل المكبر.

من جانبها، قالت القناة الثانية العبرية، أنّ "منفذ عملية الطعن قدم بسيارته لمكان الحدث، ثم ترجل منها وسحب السكين، وقام بطعن رجال الشرطة ما دفعهم لإطلاق النار عليه وقتله على الفور"، حسب زعمها.

وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال أنّ منفذ عملية الطعن مقدسي (25 عامًا)، من "جبل المكبر" جنوب مدينة القدس المحتلة.

من ناحية أخرى، أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال قامت باعتقال شقيق الشهيد ووالديه في وقت لاحق، بعد اقتحام منزل الشهيد في بلدة جبل المكبر.