Menu

الطلياني تفتح شهية المبخوت على العطاء الأدبي

الهدف_تونس_وكالات:

قال الروائي التونسي شكري المبخوت صاحب رواية  "الطلياني"، التي فاز عنها بجائزة البوكر للرواية العربية لعام 2015: إن نجاح الرواية فتح شهيته للإبداع الفكري بإصدار روايتين جديدتين ومجموعة قصصية وأخرى شعرية.

وكان المبخوت أوضح في حوار صحفي أن الـ"طلياني" خرجت للضوء بتأثير ثورات ما عرف بالربيع العربي، وخاصة الثورة في تونس.

وأضاف المبخوت: الطلياني بموضوعاتها وعوالمها المتخيلة فرضت نفسها في سياق سياسي شهدته تونس بعد الثورة حمل مخاوف ورجاء وآمالا وترددات وتوترات أعتقد أن الفن الروائي وحده قادر على التعبير عنها.

وتتناول "الطلياني" فترة هامة من تاريخ تونس الحديث، وتحديدا فترة الانقلاب الذي قام به الرئيس السابق، زين العابدين بن علي، على الحبيب بورقيبة في الثمانينات.

وذلك من خلال حياة الطالب اليساري "عبد الناصر الطلياني"، الذي كان فاعلا وشاهدا على أحلام جيل تنازعته طموحات وانتكاسات وخيبات في سياق صراع ضار بين الإسلاميين واليساريين.

يذكر أن المبخوت المولود في 1962، حاصل على دكتوراة الدولة في الآداب من كلية الآداب في منوبة، ويعمل رئيسا لجامعة منوبة.