Menu
حضارة

"ثقافة الوقاحة"

خـالد جمعـة

نيكي هايلي.. مندوبة أمريكا في الأمم المتحدة

الدول زمان كانت تحاول تبرر عمايلها، إعلاميا على الاقل، ولكن في ثقافة جديدة أبطالها أمريكا وإسرائيل، شو هي هالثقافة؟

قبل سنة 2000، لما كانت إسرائيل لساتها محتلة جنوب لبنان، كان في لجنة للأمم المتحدة اسمها لجنة نيسان، وهاللجنة بتستقبل شكاوي من حزب الله ومن اسرائيل على التجاوزات، فمرة حزب الله فجر دبابة بعبوة مزروعة ومات ست جنود في الدبابة، وقدمت إسرائيل شكوى لهاللجنة بتقول فيها: إن حزب الله يزرع عبوات في طريق مخصص للسيارات المدنية، على أساس الدبابة كانت من نوع بيجو.

هادي هي بالزبط ثقافة الوقاحة، وتجلت طبعا في قرار ترامب انو يعترف ب القدس عاصمة لإسرائيل وتصريحات نيكي هيلي بإنو المنظمة الدولية ظلمت إسرائيل، وصدقوني انو حاولت أفكر كإسرائيلي وافهم كيف الأمم المتحدة ظلمت إسرائيل، وما زبطت معي، المهم...

اخر ثقافة الوقاحة هو تصريح ترامب إنو رح يقطع المصروف عن كل دولة بتصوت مع فلسطين في الأمم المتحدة... هادي مش وقاحة، هادي صار بدها اسم جديد.