Menu
أوريدو

خلال مؤتمر صحفي في مجمع الشفاء

الهيئة الوطنية لمسيرة العودة: الاحتلال تعمّد إهمال الفتى "سالم" حتى بُترت ساقه

غزة _ بوابة الهدف

أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، اليوم الإثنين، أن الاحتلال الصهيوني تعمّد إهمال المصاب آدم سالم طبيًا بعد خطفه قرب السياج الأمني شرق جباليا شمال القطاع، ما أدى إلى بتر ساقه اليُمنى.

وقال عضو الهيئة التنسيقية للمسيرة بكر أبو صفية خلال مؤتمر صحفي نظّمته الهيئة بمجمع الشفاء الطبي بمشاركة المصاب سالم، وممثلون عن الفصائل وأطباء من وزارة الصحة، إن "وحشية الاحتلال ظهرت باختطاف المصاب سالم، وتعمّد الإهمال الطبي عبر عدم إعطائه العلاج الكامل، وإرساله إلى غزة، ما تسبب ببتر ساقه"، داعيًا المجتمع الدولي ومؤسساته للوقوف بشكلٍ جدي في وجه الاحتلال للجم عدوانه، وتقديم قادته للمحاكم الدولية.

وشدد أبو صفية على استمرار وتواصل مسيرات العودة، داعيًا الكل الوطني للمشاركة بالجمعة المقبلة تحت شعار: "لن تمر المؤامرة يا وكالة الغوث"؛ "لنؤكد لكل العالم أن حقوقنا غير قابلة للتفريط، وأننا سنواجه الإجراءات القاضية بإنهاء قضية اللاجئين"، مُطالبًا وزير الصحة جواد عواد بتوفير كافة الاحتياجات الطبية للوزارة بغزة، وتسهيل خروج جرحى مسيرات العودة للخارج.

كما وحيّا أبو صفية فصائل المقاومة "التي أكدت أنها الدرع الواقي لجماهير شعبنا؛ رافضةً فرض قواعد اشتباك من الاحتلال، مؤكدين على الارتباط الوثيق بين الحاضنة الشعبية وقوى المقاومة".

اقرأ ايضا: الفتى آدم يروي كيف نكل به جنود الاحتلال بعد اعتقاله من شرق جباليا

وحثّ أبو صفية جماهير شعبنا للمشاركة غدًا في فعاليات أمام حاجز بيت حانون/ إيرز شمالي القطاع؛ لدعم مرضى السرطان، وتوفير العلاج اللازم لهم، مستهجنًا مواصلة سلطات الاحتلال منعهم من السفر للعلاج داخل أراضينا المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال أصابت الشاب سالم أواخر يونيو الماضي قرب السياج الأمني شمالي القطاع، ثم تقدمت قوة صهيونية واعتقلته لـ13 يومًا، قبل أن تفرج عنه.

وأُدخل الشاب المصاب إلى مستشفى بغزة، لكن الأطباء قرروا بتر قدمه بعد اتضاح إصابتها بتعفن وغرغرينة جراء الإهمال الطبي أثناء اعتقاله.

d00ed030-e8c9-4b21-9e78-ff100c24a2f7.jpg
825b3e17-7394-448c-ae2f-e8779f6016b9.jpg
3ab5f318-ec47-43d6-9e36-034bd3a8c3e4.jpg
4bdc2983-b73f-4674-b6cc-539c2084c650.jpg