Menu

عشرات الإصابات بالرصاص والاختناق في قمع مسيرات في رأس كركر وكفر قدوم

من المواجهات في بلعين غرب رام الله

رام الله_ بوابة الهدف

أصيب عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق، الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال المسيرات الأسبوعية في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بإصابة 12 مواطنًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، من بينهم صحفي، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة، في قرية رأس كركر غرب مدينة رام الله.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص "المطاطي" وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرة السلمية التي نظمتها اللجنة الشعبية لمواجهة الاستيطان في الأراضي التي يحاول الاحتلال الاستيلاء عليها في منطقة جبل الريسان.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بأنّ طواقمه تعاملت مع الإصابات ميدانيًا، وقدمت الإسعافات اللازمة لهم.

ويأتي هذا الاعتصام، للجمعة الثالثة على التوالي، وذلك لمنع سلطات الاحتلال من الاستيلاء على أراضي المواطنين بغرض التوسع الاستيطاني، حيث أدى المواطنون صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة.

وفي سياقٍ متصل، أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، عقب  قمع  مسيرة قرية كفر قدوم، شرق محافظة قلقيلية، الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عامًا.

وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، إن مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية تحت غطاء كثيف من الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى لإصابة شابين بالرصاص المعدني والعشرات بالاختناق.

كما اندلعت مواجهاتٌ أخرى بين الشبان وقوات الاحتلال في قرية بلعين غربي رام الله، أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز تجاه الشبان والمتضامنين.