Menu

منظومة "إس-300" أصبحت في يد الجيش السوري

منطومة إس 300

موسكو _ بوابة الهدف

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن وزير الدفاع سيرغي شويغو أبلغ رئيس الدولة فلاديمير بوتين بأن روسيا سلمت المنظومات الصاروخية للدفاع الجوي "إس-300" إلى سوريا.

وأوضح أن "بوتين أجرى اليوم الثلاثاء اجتماعًا مع أعضاء مجلس الأمن القومي وبحث معهم الوضع في سوريا. وخلال الاجتماع أبلغ وزير الدفاع الحاضرين بتسليم منظومات "اس-300" وغيرها من المعدات العسكرية المخصصة إلى سوريا بغية تعزيز أمن العسكريين الروس في هذا البلد، وتنفيذًا لقرار بهذا الشأن اتخذ إثر تحطم طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20" في سوريا يوم 17 سبتمبر الماضي.

وكشف شويغو أن روسيا سلمت لسوريا 49 قطعة من المعدات العسكرية في إطار توريد "إس-300"، مُبينًا أن تلك المعدات شملت آليات القيادة و4 منصات إطلاق وغيرها. كما وأضاف أن الجانب الروسي أكمل عملية التسليم قبل يوم.

وختم حديثه أن العسكريين الروس بدؤوا تدريب الخبراء السوريين على استخدام أنظمة "إس 300" المستوردة وسيكملون التدريبات خلال 3 أشهر.

وكان الخبير العسكري الروسي، فيكتور موراخوفسكي، قد أكَّد في وقتٍ سابق، أن نشر روسيا مضادات إلكترونية فوق مياه البحر المتوسط بطول الساحل السوري سيحميها من هجمات "إسرائيلية" باستخدام قنابل موجهة.

وقال موراخوفسكي، إن إقامة المُضادات الإلكترونية ستعرقل مهام المقاتلات باستخدام أنظمة الملاحة الفضائية ووسائل الاتصال المعتمدة على طيف التردد الراديوي، مُوضحًا "أن هذا الإجراء سيجعل من المستحيل ضرب سوريا باستخدام قنابل موجهة من نوع GBU-39، وهي قنابل استخدمها سلاح الجو الإسرائيلي في هجوم 17 سبتمبر في محافظة اللاذقية، الهجوم الذي أسفر عن إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية بنيران المضادات الجوية السورية بالخطأ لدى تصديها لغارة نفذتها مقاتلات "إف-16" الإسرائيلية".

وتجدر الإشارة إلى أن المُضاد الإلكتروني هو عبارة عن جهاز إلكتروني مُصمم لخداع أو تضليل الرادار أو السونار أو غيرها من أنظمة الكشف، مثل الأشعة تحت الحمراء (IR) أو الليزر. ويمكن استخدامه على حد سواء في المهمات الهجومية والدفاعية لمنع استهداف المعلومات من قبل لعدو.

وتشمل الإجراءات الهادفة إلى قمع العدو بالوسائل الإلكترونية والراديوية بث تشويشات إيجابية وسلبية، لتعطيل شبكات الاتصال المستخدمة من قبل مراكز القيادة للعدو، واستخدام أهداف كاذبة ونصب مصائد إلكترونية وغيرها من الوسائل.