Menu

ليبرمان يتهم دولًا أوروبية بالتدخل في "شؤون إسرائيل السيادية"

بوابة الهدف - وكالات

اتهم وزير الحرب "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان، حكومات أوروبية بالتدخل "الفظ" في شؤون "إسرائيل السيادية"، وذلك بعد تحذير عدة دولٍ من عواقب هدم الخان الأحمر، شرقي القدس المحتلة.

ونقلت الإذاعة العبرية، الأحد، أنّ ليبرمان بعث رسائل إلى سفراء ثماني دول أوروبية، جاء فيها "أن محكمة العدل العليا في إسرائيل ليست بحاجة إلى دروس في القانون" من دولهم أو من الاتحاد الأوروبي ككل.

وقالت الإذاعة إنّ سفراء فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا والسويد وبولندا وبريطانيا، تلقوا نسخة عن الرسالة التي بعثها ليبرمان.

و"الخان الأحمر" هو واحد من 46 تجمعًا بدويًا فلسطينيًا في الضفة الغربية يواجه التهديد ذاته. ويقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى"E1"، عبر الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرقي القدس وحتى البحر الميت. الهادف إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس المحتلة عن باقي الضفة الغربية.

وقررت "المحكمة العليا" لدى الاحتلال، الأربعاء 5 سبتمبر، إخلاء تجمع الخان الأحمر في غضون أسبوع (انتهى يوم 12 سبتمبر) بعد أن رفضت التماسات قُدّمت من سكان الخان لمنع إخلائه.

ويقطن في الخان 180 شخصًا من أفراد عائلة "الجهالين" البدوية، وهو واحدٌ من 46 تجمعًا بدويًا فلسطينيًا في الضفة المحتلة، تواجه خطر الترحيل القسري بسبب خطط إعادة التوطين الصهيونية، والضغوط التي يمارسها الاحتلال على سكانه لدفعهم إلى الرحيل.