Menu

أمين عام المؤتمر القومي العربي يشيد بعملية بركان البطولية

دمشق _ بوابة الهدف

بارك أمين عام المؤتمر القومي العربي مجدي المعصراوي، عملية بركان البطولية التي أحد أبناء الشعب الفلسطيني المقاومين ضد مستعمرين صهاينة قرب نابلس، متحدياً كل الحواجز والعوائق والإجراءات الأمنية التي تتخذها سلطات الاحتلال.

وفي تصريحٍ صحفي وصل "الهدف"، قال المعصراوي "تكتسب هذه العملية أهمية إضافية في أنها تأتي بعد يوم واحد من مسيرة كبيرة قام بها أبناء الجولان العربي السوري المحتل، يعلنون فيها تمسكهم بهويته العربية السورية بعد 51 عاماً على الاحتلال".

وأضاف :"إن هذه التطورات، التي برزت عشية الذكرى 45 لحرب أكتوبر المجيدة التي حقق فيها جيشا مصر وسوريا، رغم الانتكاسة السياسية التي رافقته، انتصاراً عسكرياً مجيداً بمساندة فعالة من أشقائهم العرب من مشرق الوطن العربي إلى مغربه".

وأشار المعصراوي إلى أن العملية تؤكد للعدو والصديق أن صراعنا مع الاحتلال ومشاريعه صراع مستمر مهما جرت محاولات دولية وإقليمية ومحلية لوقفه وان "ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.

وتابع "إذ نحيي شعبنا المقاوم على مدى الأرض المحتلة، نحذر من أي محاولة من السلطة الفلسطينية للقبض على البطل منفذ العملية البطولية الأخيرة، وندعو إلى وحدة العمل الوطني الفلسطيني على قاعدة المقاومة والانتفاضة لدحر الاحتلال... وقد بات دحره ممكنًا".

كما توجّه إلى أبناء الأمة العربية بكل قواهم ومواقعهم بالدعوة إلى إعادة القضية الفلسطينية لصدارة من اهتماماتهم وبرامجهم، وإلى إسقاط كل اتفاقات الإذعان الموقعة مع العدو، وإلى قطع كل العلاقات العلنية والسرية معه، وإلى تجريم كل أشكال التطبيع، وإلى دعم كل أشكال المقاطعة له وداعميه وإلى احتضان المقاومة بكل مستوياتها بما فيها المقاومة المسلحة، وإخماد كل الفتن المشتعلة على امتداد مجتمعاتنا العربية.