Menu

فعاليات عدة في محافظات الضفة رفضًا لقانون الضمان الاجتماعي

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

شاركت عشرات السيارات الفلسطينية، مساء الأربعاء، في مسير سيارات وموكب رافض لقانون الضمان الاجتماعي، في مختلف محافظاات الضفة الغربية المحتلة.

وجرى الموكب بتنظيمٍ من "حراك ضد الضمان"، حيث انطلقت أبواق السيارات في مختلف المحافظات، في تمام الساعة الخامسة مساءً.

وأكد منظموا الحراك الاستمرار في فعالياتهم حتى إسقاط القانون الذي قرّرت تنفيذه حكومة الوفاق الوطني.

وفي سياق متصل، شارك مئات المواطنين في فعالية رافضة لقانون الضمان الاجتماعي وسط مدينة الخليل، تم فيها رفع الأعلام الفلسطينية ويافطات مطالبة بوقف تطبيق  القانون وتعديله.

بدوره، قال حراك الجنوب لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي: إن "الشركات التي ستطبق قانون الضمان مهددة باستقالات جماعية لعمالها، وسيتم مقاطعتها والتشهير بها".

ويشهد الشارع الفلسطيني رفضًا واسعًا لقانون الضمان الاجتماعي وهناك مطالبات جدية لتجميد القانون وتعديل الكثير من النقاط والبنود التي يتضمنها إضافة إلى جعله اختياريًا.

وكان رئيس الحكومة رامي الحمد الله أكَّد أن القانون سيُطبّق في موعده الشهر الجاري، دون تأجيل رغم موجة الاحتجاجات، لكنه قال إنه "مستعد للاستماع إلى مختلف وجهات النظر وتعديل القانون إن لزم الأمر".

وقرر مجلس الوزراء الفلسطيني بحكومة الوفاق، نهاية شهر أكتوبر الماضي تكليف اللجنة الوزارية المُختصّة بملف قانون الضمان الاجتماعي بفتح حوار والتشاور والاستماع إلى ملاحظات وتساؤلات الجهات كافة، بشأن القانون.