Menu

جيش الاحتلال يفتح تحقيقًا في عملية خانيونس الفاشلة

غزة _ بوابة الهدف

بدأ جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بتحقيقٍ أسماه "عملية استخلاص معلوماتية"، بعد فشل العملية السرية التي نفذتها قوات خاصة من الجيش في خانيونس جنوبي قطاع غزة في تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ونقلت القناة العبرية السابعة عن بيان للمتحدث باسم جيش الاحتلال قوله، إن "مديرية استخبارات الجيش تقوم حاليًا بإجراء تحقيق تشغيلي لمعرفة الدروس المستفادة من العملية السرية في خانيونس".

وذكرت أنّ "رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت، قد عيّن اللواء نيتسان ألون؛ رئيسًا لطاقم التحقيق في هذه الحادثة".

وأضافت أنه في الأسابيع القادمة، ستعرض نتائج التحقيق التي توصل إليها فريق التحقيق على رئيس جهاز المخابرات العامة "الشاباك" ورئيس هيئة أركان الجيش، للخروج بتوصيات.

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر، فشلت عملية لقوة خاصة صهيونيّة اقتحمت شرقي خانيونس، بعد اكتشافها من قبل قوة من المقاومة التي اشتبكت مع عناصر الاحتلال، وقد تدخّل الطيران الحربي لإخراج القوة من القطاع، ما أدى لاستشهاد 7 مقاومين، ومقتل ضابط صهيوني وإصابة آخر.

وأعلنت "كتائب القسام"، مؤخرًا في بيان لها أنها وصلت إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة ونشرت صورًا لمطلوبين من ضمن القوة المقتحمة.